السبت ، ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ١٢:١٢ مساءً
قيادي باللجنة الثورية الحوثية يقول ان ماحدث بتعز مدعوم من أمريكا وإسرائيل

قيادي باللجنة الثورية الحوثية يقول ان ماحدث بتعز مدعوم من أمريكا وإسرائيل

> قال مصدر مسئول بما يسمى بـ" باللجنة الثورية العليا " , التابعة لجماعة الحوثي , إن ما حصل في تعز من ذبح وتنكيل يكشف حقيقة ارتباطه بمشروع الفوضى الخلاقة التي تتبناها امريكا تحت مسمى الشرعية سواء في اليمن او في سوريا.

وأضاف المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية سبأ " التي تقبح تحت سيطرة الجماعة , " ان هذا يدل على سوداوية الفكر الذي يحملونه ويكشف زيف المدنية التي يدعونه ونحن موقنون بان كل الاحرار في تعز يرفضونه وان من يحمل هذا الفكر الذي كرس نظرياته الى واقع لا يمكن في حال ان يحفظ المجتمع اليمني المتنوع ولا يمكن ان يبشر بديمقراطية تحافظ على حقوق الاخرين".

وأكد المصدر " أن مثل هذه الاحداث تذكرنا بممارساتهم القمعية التي قاموا بها في حروب المناطق الوسطى وما يزال الاباء يحفظون تلك الممارسات والأساليب البشعة والتي يعيدون انتاجها اليوم من جديد ليس إلا".

وتابع المصدر " إن ما يقومون به من اشاعات هدفها الاول اثارة الرعب وإقلاق السكينة العامة كإستراتيجية يدأبون على تطبيقها لنشر الفوضى الخلاقه والتي تعد هذه من تباشيرها من اجل رسم خارطة جديدة تعتمد على التفتيت والتقسيم خدمة لدول العدوان التي دأبت خلال هذه الفترة على ارتكاب جرائم حرب بشعة بحق المدنيين كما هو الحال بالنسبة لهذه المجاميع الارهابية التي كشرت عن عمالتها وأصبح المجتمع يدرك ويعي ويتيقن بارتباطها الوثيق بمشروع الفوضى الخلاقة".

وأختتم المصدر بالقول " إن الرد السريع سيتحقق برفض جميع أبناء اليمن الأحرار لهذه الأعمال وبصمود وتضحية وثبات واستبسال أبطال الجيش واللجان الشعبية وستلقى هذه المجموعات الارهابية جزاء ما اقترفته خلال الايام والساعات المقبلة" .. مؤكداً أن تعز العز وبجهود أحرارها الشرفاء ستعود لها مدنيتها وأمنها واستقرارها وستنفض رق العمالة وقذارة وحقارة هؤلاء المجرمين في القريب العاجل وستظهر سوءة تظليلهم الاعلامي بإذن الله تعالى.
 

الخبر التالي : اللواء اليافعي: القوة التي تم طلبها من قيادة المنطقة الرابعة للمشاركة في "تحرير صنعاء" جاهزة مائة بالمائة، وهي مستعدة للحركة بإشارة من القيادة

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 770.00 767.00
ريال سعودي 202.00 201.00
كورونا واستغلال الازمات