الجمعة ، ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠٨:٥٩ صباحاً
«حركة ما صايمينش»: مغاربة يفطرون في نهار رمضان علنا احتجاجا على القانون

«حركة ما صايمينش»: مغاربة يفطرون في نهار رمضان علنا احتجاجا على القانون

دت حركة «ما صايمينش» 2015 من جديد إلى واجهة الأحداث في المغرب، حيث أنشأت الحركة صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تدعو فيها إلى الحق في الإفطار العلني خلال الشهر الكريم، معتبرة ذلك حقا من حقوق الإنسان ولا يمس مشاعر الصائمين، مؤكدة أن فرض الصيام يعتبر تقييدا لحرية الفرد، فكما هناك مسلمون لا يصلون هناك مسلمون لا يصومون.
 
وأثارت هذه الصفحة عدة ردود وجدلا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي من المغاربة ومن دول إسلامية وعربية، وعبروا عن غضبهم من انتشار هذه الظاهرة التي تعتبر مسيئة للدين الإسلامي وللمغرب باعتباره بلدا مسلما.
 
وكتبت الحملة على صفحتها الأولى على موقع «فيسبوك» تعريفا بها «لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما، بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء كان ذلك سرا أم مع الجماعة».
 
ونشر نشطاء مغاربة على موقعي «تويتر» و»فيسبوك» صورا لهم وهم يتناولون الطعام والشراب في نهار رمضان، في تحد واضح للحكومة في المغرب لاعتقادهم أن تلك الحملة اعتراض على الفصل رقم 222 من القانون الجنائي المغربي، الذي يعاقب من يتناول الطعام أو الشراب في نهار رمضان.
 
الصفحة التي تحمل اسم «ما صايمينش» تنشر صورا لمفطري رمضان، ليس فقط من داخل المغرب، بل من بلدان مختلفة، مثل تركيا وفرنسا ومصر وتونس وغيرها.
 
وكان من ضمن المشاركين في الحملة أحد المواطنين المصريين، إذ نشرت الحملة صورته وهو يتناول الدجاج، وقالت «صديقنا إسماعيل محمد من مصر يلتهم الدجاج.. باقون ونتمدد».
 
وكانت آخر صورة نشرتها الصفحة لشاب يحمل زجاجة ماء ويشرب في النهار أمام صومعة حسان في الرباط، وكتب معلقا على الصورة «حسيت بالعطش ومن حقي نشرب لا للمادة 222»، بحسب تعبيره .
 
وينص الفصل 222 من القانون الجنائي على أنه «كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، وتجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي، يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر وغرامة من 12 إلى 120 درهما».

الخبر التالي : رياض ياسين يكذب ماتروج له وسائل إعلام الحوثيين ويؤكد أنه لا وجود لمبادرة عُمانية

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 835.00 826.00
ريال سعودي 218.00 217.00
كورونا واستغلال الازمات