الثلاثاء ، ١٦ أغسطس ٢٠٢٢ الساعة ١٠:٠٤ مساءً
السكري
مقترحات من

مجربه وفعالة...حيلة بسيطة للسيطرة على السكري

يواجه سكان الإمارات العربية المتحدة أزمة صحية صامتة، حيث كشفت الأبحاث التي أجراها مركز جلوكير المتكامل للسكري أن حوالي 15 في المائة من الأشخاص في الإمارات مصابون بمقدمات السكري.

وغالبًا ما يكون سبب هذا المرض هو خيارات نمط الحياة، وهو أكثر انتشارًا بين المواطنين الإماراتيين، حيث أن حوالي 19 في المائة من الإماراتيين و 15 في المائة من المقيمين مصابون بهذه الحالة.

يمكن أن تسبب مقدمات السكري والتي يطلق عليها "القنبلة الموقوتة" مشاكل صحية خطيرة وطويلة المدى للمرضى، حيث تكون أعراضها بسيطة جدًّا في البداية لتتفاقم لاحقاً.

قد يعجبك أيضا :

رئيس الوزراء يؤكد على تعزيز الجهود لتطوير الاداء وتخفيف معاناة المواطنيين

السلطة المحلية بتعز تكرم أوائل الثانوية برعاية وزير التربية ودعم جامعة الجند

انطلاق منصة (مال) للعملات الرقمية المشفرة برؤية إسلامية

الحوثيون يستنجدون باحفاد بلال لرفد الجبهات...ماذا يحدث؟

مصدر ميداني يكشف حقيقة سيطرة الحوثيين على الجوبه!

وتحدث مقدمات السكري بسبب عدم استجابة الجسم بالطريقة الطبيعية للأنسولين الذي ينتجه البنكرياس، ذلكالهرمون الطبيعي الذي يسمح بدخول السكر في الدم إلى الخلايا لاستخدامه كطاقة.

وعادة ما تصيب مقدمات السكري الأشخاص الذين لديهم بعض المقاومة للأنسولين أو الذين لا تنتج خلاياهم ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم ضمن المعدل الطبيعي.

ففي نهاية المطاف، بدون كمية كافية من الأنسولين، يبقى الجلوكوز الإضافي في مجرى الدم ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري النوع 2.

ومع عدم وجود أعراض واضحة في المراحل المبكرة، يمكن أن تمر سنوات دون اكتشاف مقدمات السكري، والتي تؤثر على حوالي 1.2 مليون شخص في الإمارات.

وأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، ويعانون من زيادة الوزن، ولديهم قريب مصاب بالسكري النوع 2، ولديهم تاريخ عائلي للإصابة بارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع نسبة الدهون في الدم، والذين يمارسون الرياضة أقل من ثلاث مرات في الأسبوع، هم الأكثر عرضة للخطر ويجب فحصهم وفقًا لإرشادات دولة الإمارات العربية المتحدة وفي بعض الحالات، لا يتم اكتشاف المرض وآثاره طويلة المدى إلا عندما يحتاج المرضى إلى عناية طبية عاجلة. ويحذر خبراء الصحة في مركز جلوكير المتكامل للسكري من أن مقدمات السكري غالبًا ما تتطور إلى مرض السكري النوع 2 لدى المرضى ويكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية في حال لم يتم علاجهم.

وقد صرّح إحسان المرزوقي، الشريك المؤسس والعضو المنتدب في جلوكير: "تشهد مقدمات السكري تزايدًا في المنطقة، وعدد الأشخاص المتأثرين بها ينذر بالخطر. وتعد مقدمات السكري حالة قابلة للعكس، على خلاف مرض السكري النوع 2 حيث يمكن فقط التخفيف منه، لذا فإن العلاج المبكر لهذه الحالة هو أمر بالغ الأهمية.

هناك طريقتان للفحص، الطريقة الأولى هي إجراء تقييم غير رسمي لعوامل الخطر، وعادة ما يكون ذلك أفضل للبالغين الذين لا تظهر عليهم أعراض، والطريقة الثانية هي إجراء فحص للدم. إن سر عكس مقدمات السكري يتمحور في الحقيقة حول التثقيف بشأن خيارات نمط الحياة المطلوبة وزيادة الوعي حول كيفية تأثير الأطعمة التي نتناولها ومستويات النشاط البدني على صحتنا."

وأضاف الدكتور المرزوقي: "إذا تم تشخيصك بالمرض، لا يزال لديك فرصة كبيرة جدًّا لأن تتمكن من علاج هذه الحالة. إن سر إدارة مقدمات السكري هو التركيز على الرعاية الصحية الوقائية، فمن الضروري مراقبة الحالة بشكل مستمر بدلًا من كل ثلاثة أشهر مع فحوصات الدم والتي تعد الطريقة التقليدية للرعاية.

الخبر التالي : أليجري بعد مباراة ميلان:اللعنة... هؤلاء يريدون اللعب ليوفنتوس!

الأكثر قراءة الآن :

شاهد الصور الأولية للحوثيين من أمام منزل مفرح بحيبح بمديرية الجوبه عقب سيطرتهم عليها

عاجل...التحالف العربي يعلن تدمر مسيرة حوثية

هام...قيادي بارز في المجلس الانتقالي يُعلن استقالته(الإسم)

رئيس مجلس الشورى يحث واشنطن على ممارسة ضغط أكبر على الحوثيين !

منظمة ميون تجدد مطالبتها للحوثيين بفك الحصار على مديرية العبديه

مقترحات من