الثلاثاء ، ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ الساعة ٠٥:٥٧ مساءً
اتفاق سوداني أميركي على موعد إنهاء مهام
مقترحات من

اتفاق سوداني أميركي على موعد إنهاء مهام "يوناميد"

اتفق رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مع مسؤولين أميركيين، على إنهاء مهمة بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي (يوناميد)، الموجودة في إقليم دارفور غربي السودان، في أكتوبر المقبل.

 

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مشترك أجراه البرهان مع كل من تبيور تاغي مساعد وزير الخارجية الأميركي، ودونالد بوث المبعوث الأميركي الخاص بالسودان، حسبما أوردت وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، مساء الثلاثاء.

قد يعجبك أيضا :

رئيس الوزراء يؤكد على تعزيز الجهود لتطوير الاداء وتخفيف معاناة المواطنيين

السلطة المحلية بتعز تكرم أوائل الثانوية برعاية وزير التربية ودعم جامعة الجند

انطلاق منصة (مال) للعملات الرقمية المشفرة برؤية إسلامية

الحوثيون يستنجدون باحفاد بلال لرفد الجبهات...ماذا يحدث؟

مصدر ميداني يكشف حقيقة سيطرة الحوثيين على الجوبه!

 

وأكد البرهان في الاتصال الهاتفي، أن مستقبل البعثة الدولية لا يتضمن الحديث عن تمديد لفترة جديدة، وأن انتهاء مهمتها سيكون في أكتوبر المقبل.

 

وشدد على أن تكون البعثة الجديدة مكونة حسب خطاب السودان للأمم المتحدة بتاريخ 27 فبراير الماضي.

 

وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أرسل خطابًا إلى الأمين العام للأمم المتحدة في فبراير الماضي، يطالب فيه بمساعدة الأمم المتحدة تحت البند السادس لبناء السلام وتعزيز الاستقرار في إقليم دارفور، كآلية معروفة ومعتمدة ومطبقة في النظام الدولي، وممارسة بما ينهي دور البعثة الحالية التي لها قوة عسكرية.

 

وشكلت بعثة "يوناميد" سنة 2007 تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، لحفظ السلام وحماية المدنيين في إقليم دارفور، في محاولة لوقف الحرب الأهلية التي تدور هناك منذ عام 2003.

 

وتنتشر البعثة في الإقليم الغربي منذ مطلع 2008، وتعتبر من أكبر بعثات حفظ السلام الدولية حيث يصل تعداد أفرادها إلى نحو عدد أفرادها إلى 20 ألفًا بين جنود وموظفين، لكن مجلس الأمن الدولي عمل تقليص عددها عام 2017.

 

ومن المنتظر أن يصدر مجلس الأمن الدولي في نهاية مايو الجاري قراره بخصوص البعثة الجديدة، وما إن كان سيتم إنشاؤها تحت الفصل السابع الذي يجيز استخدام القوة العسكرية، أم الفصل السادس الذي يحصر مهامها في تقديم الاستشارات السياسية والفنية.

 

وتسلمت الحكومة الانتقالية في السودان مهامها في سبتمبر الماضي، في أعقاب إطاحة نظام عمر البشير، بعد احتجاجات شعبية اندلعت في ديسمبر 2018 واستمرت عدة أشهر.

 

وقالت الحكومة إن أبرز أولوياتها إنهاء الصراعات في أرجاء السودان، لا سيما في إقليم دارفور.

 

الخبر التالي : في ثاني محاولة ..أم تقتل طفلها المتوحد أمام الكاميرا

الأكثر قراءة الآن :

شاهد الصور الأولية للحوثيين من أمام منزل مفرح بحيبح بمديرية الجوبه عقب سيطرتهم عليها

عاجل...التحالف العربي يعلن تدمر مسيرة حوثية

هام...قيادي بارز في المجلس الانتقالي يُعلن استقالته(الإسم)

رئيس مجلس الشورى يحث واشنطن على ممارسة ضغط أكبر على الحوثيين !

منظمة ميون تجدد مطالبتها للحوثيين بفك الحصار على مديرية العبديه

مقترحات من