الجمعة ، ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٣:١٨ صباحاً

ما الذي يحمية الجيش

عبدالوهاب الشرفي
الاثنين ، ٢٥ مارس ٢٠١٣ الساعة ٠٢:١١ مساءً
لدينا جيش ولا يمكن لا احد نكران ذلك . ورغم كل ما يقال عن وزارة دفاع وعن قائد اعلى وعن تشكيلا ومحاور لجيشنا الا انه لا يمكن لا احد ايضا ان ينكر ان توزيع الجيش نفوذي اكثر مما هو مهني ومؤسساتي . ومن يحاول ان يعمّي على هذه الحقيقة فعليه ان يتذكر ان الجيش اليمني لا يزال منقسما بين اللواء محسن والعميد احمد حتى اليوم .
دعونا نغمض العيون عن هذا الانقسام , ونفتحها على ما هو اخطر منه ,وهو ما هو الدور الذي يؤديه الجيش , او ما هو الدور الذي يوديه الجيشين اذا اخذنا انقسام الجيش الظاهر بين اللواء وبين العميد , او ما هو الدور الذي تؤديه الجيوش اذا اضفنا الى اعتبارنا القسم الثالث للرئيس هادي .
الدور المفترض ان يؤديه الجيش او الجيشين او الجيوش هو حماية الوطن من اي عدوان خارجي , وحفظ سيادته من الاعتداء عليها , ومسانده الامن في المهام التي تتطلب ذلك , اما الامن ذاته فله وزاره قائمة بذاتها وهي موجوده وبها مئات الالف من الكوادر ولها الالاف من المباني والوسائل والمعدات الخاصة بمهمتها .
تواترت الاخبار عن تداعي قبائل الى مديرية " اليتمه "لحفظ الحدود من بعض التدخلات من القوات السعودية , و عن تداعيها الى مديرية " منبه " لحفظ الحدود من محاولات توغل تقوم بها تلك القوات . الاخبار تتابع عن وقع بعض الجزر اليمنية تحت سيطرة دول اخرى . الصيادين اليمنيين يتم ايقافهم واعتقالهم وخطفهم وهم " يطلبون الله " داخل الحدود اليمنية وفي مياههم الاقليمية , السفن التابعة لغير دوله تأتي للصيد وللتجريف في مياهنا الإقليمية وتذهب دون ان تنسى ان تطلق نيرانها على صيادينا . الحدود البرية سائبه يتهرب الاف الاطفال اليمنيين الى بعض دول الجوار , يتهرب الالاف من غير اليمنيين الى اليمن , المخدرات والاسلحة وتهريب البضائع وغيرها تدخل وتخرج من البلد برا وبحرا وجوا . القطاعات والسلب والنهب بين المحافضات اصبح نشاط يوميا للكثير من " الفرغان " في البلد , والاعتداء على الكهرباء وعلى النفط حاله حال القطاعات .
كل هذا يحدث ولدينا جيش ولكن اين هو ؟! اغلب معسكرات الجيش ترابط في المدن وحولها , وكأنها " با تطير " , او كان المدن هي ارض غير يمنية , او انها حدود البلد , او ان اعداء الوطن هم مواطنوه .
نسمع الكثير عن حماية الوطن وعن الدفاع عن سيادته و " تحت امرك يا وطن " ,ولكننا لا نرى ذلك , بل نرى عكسه , فألوية الجيش ومعسكراته تطوقنا نحن المواطنون اليمنيون , وتحرس نفوذ من تدين بالولاءات لهم , وتحمي مصالحهم , بل كان الامر قد وصل الى شن حروب على يمنيين . اما الوطن فله الله .
ما لذي نحتاجه بها كذا جيش , ولماذا تصرف عليه كل هذه المليارات ,وهو في مهمة هي غير مهمته الاصلية , والتي لا وجود له فيها الا يسير . اليست المشكلة الاكبر للجيش ليست في انقسامه ,بقدر ما هي في عدم تخصيصه لمهمته الاساسية واقتصار دورة عليها او حتى ادائه لأغلبها . سؤال بالفعل يحتاج من الجميع الى جواب , ما لذي يحميه جيش الوطن ؟!
عبدالوهاب الشرفي

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 788.00 784.00
ريال سعودي 207.00 206.00
كورونا واستغلال الازمات