الاربعاء ، ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٣:٤٩ مساءً

شكرا....وزارة حقوق الإنسان !!!

غمدان الزعيتري
الخميس ، ٢٦ يناير ٢٠١٢ الساعة ١١:٠٠ مساءً
من مفارقات ما بعد صالح ومن ثمار ثورة الشباب وتزامنا مع إنتصارات الثورة الشعبية السلمية نرى ما يخالف عهد صالح... و من دواعي السرور والبهجه وما يبشر بخيرقادم أن نري بوادر يمن يقيم مواطنيه ويحفظ حقوقهم... يمن مدني جديد نحلم به ونعول على من سيقومون عليه .....فمؤشرات الدولة المدنية تلوح في الأفق.... من كان يظن أن من يوقفه الامن القومي والامن السياسي في مطار صنعاء كلما سافر لمؤتمر اوفعالية دولية توفر له الحكومه المؤقته الحمايه من ممن تبقوا من من آل الصالح....!

إعتقالات تعسفية وغير قانونية ومصادرة كمبيوترات ومواد صحفية... لا لشئ إلا لانها تكشف الوضع ومعاناة اليمنيين..كما حصل تماما حين اعتقل الناشط مجيب حسن في مطار صنعاء وما كان ذاك الاعتقال الا لعمله الصحفي ولنشاطه السياسي وتغطيته لثورة التغير بموضوعيه ومهنيه... أحرجت منتهكين الحقوق وسافكي دماء الشباب المتطلعين لحريه يمنهم ومدنية بلدهم ودستوره ليخرجوا حقوقهم من اشداق الافاعي... فسعى الشباب وككل سعيهم ببعض النجاح وهاهم يعملون على اكماله.!

وهاهي وزيرة حقوق الانسان السيدة حورية مشهور ترسل موفدين عن الحكومة وعن وزارتها لاستقبال الصحفي والناشط السياسي مجيب حسن وكذا الكاتبه والناشطة الحقوقيه في قضايا المراة والطفل السيدة أمل حسن لتسهيل مرورهم من مطار صنعاء لضمان عدم تعرضهم بسوء معاملة في دولة مدنية على وشك الخروج الى النور..الدولة المدنية المتحضرة!

فمنذ حوالى عامين كانت محاولة اغتيال السيد مجيب حسن أثرنشاطه و تغطيته للأحداث في اليمن وحول القاعدة التي وكما قالها السيد مجيب حسن لمشاهديه على التلفزيون الهولندي والبلجيكي" القاعده نمت وتررعت برعايه صالح ومن حوله لتكون شيكهم النقدي المفتوح" ومرت محاوله الاغتيال مرور الكرام على حكومه صالح رغم تدخل الحكومة الهولندية وسفيرها في اليمن وخطاباته المتكرره لوزير الخارجية ابو بكر القربي...كون مجيب حسن يعمل مراسل للتفزيون الهولندي...نادوا ونادينا ولكن دون جدوى...وأستمر الصحفي والناشط في عمله رغم العوائق والعقبات.

تاتي البشائروترنوا أعيننا نحوعدل أنتظرناه ومازلنا ننتظره من الوزيره حورية مشهور بعد تسلمها مناشدات عدة من داخل وخارج اليمن بخصوص الحقوق والحريات وحول عمل وحقوق الكاتبة أمل حسن وكذا حول أعتقال السيد مجيب الاخير من قبل الأمن القومي في مطار صنعاء قبل اشهر ومصادرتهم لما لديه بعد منعه من السفر...

وستركز السيدة أمل حسن في العامين القادمين على الضغط والتفعيل لقضايا المراة والاحداث بشراكة محلية ودولية فيمابخص التهميش والاقصاء المراة والطفل وحقوقهم المكفوله في صميم شريعتنا السمحاء وهذا ما عانيت منه الاف النساء والاطفال في مجتمع ذكوري افرغ الشرع من محتواه... وأوله تاويل من يجهله ولذا فإن الكاتبة والناشطة أمل حسن كرست وستكرس جهودها لتفعيل هذه القضايا للضغط على اصحاب القرار للحصول على تتعديلات دستورية تضمن الحقوق والحريات لجميع نساء االيمن وقوانين تعاقب كل من يستهين ويهمش النساء والاطفال خصوصا من معشر الاباء نظرا لترهل قضائي طال مداها وحان الوقت لإيجاد الحلول لها وهاهي قافلة من نخبه النساء والرجال في طريقها لذلك.

فتحيه لجهود الوزارة وبشرى لكل اليمنيين بيمن جديد يقيم الانسان ويقيم الفاعلين من ابنائه لبناء يمن جديد.

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات