الجمعة ، ١٠ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٧:١٣ مساءً
 يحيى الراعي يهاجم من وصفها بـ«قوى العدوان» ويشيد باستئناف جلسات «مجلس النواب»

في أول تصريح له منذ بداية «عاصفة الحزم»

يحيى الراعي يهاجم من وصفها بـ«قوى العدوان» ويشيد باستئناف جلسات «مجلس النواب»

د المجلس السياسي الأعلى، المشكل من قبل الحوثيين وحزب المؤتمر الذي يرأسه علي عبد الله صالح، اليوم الأربعاء، اجتماعا، مع رئيس مجلس النواب، يحيى الراعي، وعدد من أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب، الموالين للرئيس السابق، وجماعة الحوثي، ناقشوا فيه الترتيبات اللازمة لاستئناف انعقاد جلسات البرلمان، يوم السبت القادم.

وفي الجلسة التي رأسها القيادي الحوثي، صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي الأعلى، قال رئيس مجلس النواب، الشيخ يحيى الراعي، إن إعلان إعادة انعقاد جلسات مجلس النواب، كان له الأثر الكبير في إثارة الرعب لدى من وصفها بـ"قوى العدوان ومرتزقته".

كما أوضح أن ذلك له دلالة واضحة على تلاحم الشعب اليمني، مع ممثليه الشرعيين، وكذا الوقوف في صف واحد لمواجهة "العدوان"، وبناء الوطن، وحماية مكتسباته ومقدراته.

بدوره، حيا صالح الصماد، أعضاء مجلس النواب، الذين وافقوا على حضور جلسات المجلس خلال الأيام القادمة، مخاطبا إياهم بالقول: "لقد حان الوقت لثبتوا للعالم أنكم على قدر المسؤولية والأمانة التي حملًها لكم أبناء الشعب بوقوفكم إلى جانبه في محنته والتخفيف من معاناته جراء العدوان السعودي الأمريكي الغاشم"، بحسب وكالة أنباء "سبأ" بنخستها غير الشرعية.

وناقش الاجتماع الذي حضره أعضاء "المجلس السياسي الأعلى"، وكذا عدد من أعضاء هيئة رئاسة البرلمان الموالين لصالح، الإجراءات الأمنية، المتخذة لتأمين انعقاد جلسات مجلس النواب، خلال الفترة القادمة، وكذا عملية التواصل مع أعضاء المجلس الذين وافقوا على حضور الجلسات.

الخبر التالي : قيادات الحوثي تهرب من العاصمة صنعاء بسبب تصعيد التحالف ورئيس «اللجنة الثورية» يفرّ إلى هذه المحافظة (صورة)

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات