الثلاثاء ، ١٤ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ١١:٠٢ مساءً
بنر خاص بالحملة

يمن برس يعلن إطلاق الحملة الشعبية للمطالبة بإغلاق السجون القبلية ..

بيان : "منذ إشراقة شمس الثورة والشعب اليمني يتطلع إلى تحقيق العدل والأمن واسترجاع الحقوق المسلوبة .. يتطلع دولة النظام والقانون .. و إلى القضاء المستقل الذي يحقق العدالة ويرجع الحقوق إلى أصحابها .. ولكن الواقع يكشف يوماً بعد يوم عن مجموعة من أعداء الثورة وأعداء الإنسانية والحرية وهواة التعذيب الذين ما زالوا يسيئون للثورة والوحدة والقبيلة . *** كشف مؤخراً عن سجن قبلي مارس أبشع أنواع التعذيب في حق المواطن حمدان درسي تابع لشيخ نافذ كان عضو في البرلمان اليمني .. شعيب الفاشق ليس بعيد عن الرقابة ولكنه قريب ومقرب جداً من أجهزة الدولة الضالعة في كل ما من شأنه " حيونة الانسان " بقهره و اضطهاده و اغتصاب إرادته ، والواضح أنه أصبح لا يجوز لجهة وطنية أو حزبية أن تحاسب أحدا منهم على أي حماقات أو أفعال مشينة ، أو أعمال قتل وتعذيب يرتكبها بحق الضعفاء . هذه الفضائح والجرائم التي أرتكبت بحق درسي في سجن الفاشق وأنيسة الشعيبي وطفليها في سجن البحث الجنائي بأمانة العاصمة والتي جرى تسريب بعضها إلى وسائل الإعلام المختلفة ، ليست إلا غيضا من فيض الجرائم التي ارتكبت و ما تزال تمارس في السجون القبلية والسياسية دون رادع أخلاقي أو قانوني . أيها الأحرار .. لقد تعمق النافذين في ممارسة جرائمهم بمساندة الإعلام الرسمي الموغل في الافتراء و التضليل والتعتيم .. وأصبحت حياة الإنسان اليمني مهانة وغابت حقوق المواطنة . ولمحاولة إيقاف هذا المسلسل العدواني ضد الإنسانية والإنتصار للحق والعمل على إيقاف الطغاه عند حدودهم قبل أن يتمادوا أكثر .. أطلقنا نحن هيئة تحرير يمن برس حملة تحت شعار " متضامنون من أجل العدل " تطالب بتقديم كل المجرمين الذين مارسوا التعذيب للعدالة ومحاكمتهم محاكمة عادلة حتى ينال كل جزاءه ولكي يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه بممارسة الظلم والإستبداد ضد المواطنين العزل والأبرياء . نوجه مناشدتنا إلى القيادة السياسية ممثلة بالمشير علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية .. وإلى نواب الشعب في البرلمان اليمني .. كما ندعو جميع والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني .. الكتاب والصحافيين والإعلاميين والمثقفين والأكاديميين .. للوقوف أمام هذه الممارسات الإجرامية خصوصاً وأن هناك جهات تعمل في الخفاء تسعى إلى تشويه صورة الوطن .. كما نطالب وزارة الداخلية ومجلس القضاء الأعلى سرعة اتخاذ إجراءاتهما المنوطة بهما والضرب بيدٍ من حديد على كل من يسيء إلى الوطن .. وإلغاء السجون القبلية .. وتحجيم دور المشائخ وذلك من أجل المضي في تحقيق أهداف الثورة اليمنية .. والوقوف مع المستضعفين وضد كل هذه الانتهاكات الصارخة .. والحد من هدر كرامة الإنسان في هذا الوطن . هيئة تحرير يمن برس : عبد الرحمن حزام سامية الأغبري نشوان النظاري الموقعون : الشيخ فيصل أبو راس عضو مجلس النواب احمد سيف حاشد عضو مجلس النواب رشيدة القيلي احمد صالح غالب الفقيه مروان الغفوري علي الديلمي مهدي الهجر تيسير السامعي موسى النمراني عبد الحكيم المعلمي محامي وناشط حقوقي عبد الرزاق الجمل ماهر الذيفاني محمد صعصعه رداد السلامي الخطاب الروحاني محمد الوادعي الشيخ / علي علي الأشول

الخبر التالي : إجازة العيد تبدأ الجمعة وتنتهي السبت

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات