الجمعة ، ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٤:٢٥ مساءً
اليمنيون في السعودية يعيشون أجواء حرب الخليج 1990م

اليمنيون في السعودية يعيشون أجواء حرب الخليج 1990م

حديث للمغتربين اليمنيين في السعودية هذه الإيام إلا الحملة الأمنية التي أعقبت قرارات مجلس الوزراء السعودي .

إذ أن اليمنيين في السعودية موزعون  بين مجهولين أو عاملين عند غير كفلائهم أو عاملين لحسابهم الخاص وقلة  هم من يعملون لدى كفلائهم . وجميع هؤلاء مهددون بالترحيل ما عدا الفئة الأخيرة .
 
اليمنيون يعيشون الآن أجواء تشبه حرب الخليج  90 م (خوف) (ترقب) (قلق) و (توتر) وقصص يومية من الترحيل والمداهمات المستمرة لأماكن العمل .
 
الجميع يخشى أن يرحل فهناك قصص كثيرة لترحيل أشخاص لم يمض على وصولهم أيام .

ومن يتم ترحيله بهذه الصورة فهذا يعني أنه سيتعرض لخسارة فادحة إذ أن اليمني  يدفع قيمة  الفيزا  التي قد تصل الى ما يقارب مليون ريال يمني ... ثم يدخل السعودية فيفرض عليه كفيله الالتزام بجميع الرسوم التي تتعلق بإقامته إلى جانب دفع إتاوة سنوية له من أجل إبقائه على الكفالة والسماح له بالعمل لدى غيره وقد يتعرض للابتزاز الدائم في سبيل السماح له بالعمل أو الإبلاغ عنه بلاغ هروب . ثم إن أراد استقدام زوجته دفع مبلغا آخر قد يصل الى ما يعادل مليون و نصف إن لم يكن من حملة الشهادات الجامعية أو أنه يحمل شهادة جامعية ولكن فيزته هي فيزة عمالة وهو ما عليه معظم اليمنيين .
 
الإجراءات الأخيرة التي قد تتسسبب في إيجاد طبقة جديدة في اليمن مثل تلك التي نشأت حين  عاد الملايين ابان حرب الخليج  طبقة فقدت كل شيء في المهجر وفقدت كل شيء في الوطن ومع ذلك لا يوجد أي تحرك حكومي  من الجانب اليمني لإيقافها  .

الخبر التالي : النوم والاستيقاظ المتأخر يجعلك أكثر ذكاء

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 788.00 784.00
ريال سعودي 207.00 206.00
كورونا واستغلال الازمات