الثلاثاء ، ٢٧ يوليو ٢٠٢١ الساعة ٠٦:٣٣ مساءً
تطورات بشأن الخلاف بين السعودية والإمارات
مقترحات من

تطورات بشأن الخلاف بين السعودية والإمارات

قال مصدر في أوبك لـ"رويترز"، اليوم الأربعاء ، إن السعودية والإمارات توصلتا إلى حل وسط بشأن سياسة أوبك، في خطوة من شأنها أن تفتح صفقة لإمداد مزيد من الخام بسوق نفط ضيقة وتهدئة الأسعار المرتفعة.

 

وتراجعت أسعار خام برنت بفعل الأنباء بما يصل إلى دولار واحد للبرميل نحو 75 دولارًا للبرميل بعد أن أفادت رويترز بأن المنتجين الرئيسيين في أوبك اتفقا على صفقة، في خبر قال  "الموقع بوست" إنه قام بترجمته.

 

وقالت وزارة الطاقة الإماراتية، في بيان، الأربعاء، إن اتفاقًا مع أوبك على خط الأساس لم يتم التوصل إليه بعد وأن المداولات مستمرة.

 

ولا تزال منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاؤهما، في مجموعة تُعرف باسم أوبك، بحاجة إلى اتخاذ قرار نهائي بشأن سياسة الإنتاج، بعد التخلي عن المحادثات هذا الشهر بسبب الخلاف السعودي الإماراتي، وفقا للوكالة البريطانية.

 

واتفقت أوبك على تخفيضات قياسية للإنتاج بنحو عشرة ملايين برميل يوميا العام الماضي لمواجهة تراجع الطلب الناجم عن الوباء، فيما خففت القيود تدريجيا منذ ذلك الحين، حيث تبلغ الآن نحو 5.8 ملايين برميل يوميا.

 

الخلاف امتد بين الرياض وأبو ظبي إلى العلن بعد محادثات أوبك، حيث عبّرت كلتاهما عن مخاوف بشأن تفاصيل صفقة مقترحة كان من شأنها أن تضيف مليوني برميل يوميًا إضافية إلى السوق لتخفيف أسعار النفط التي قفزت مؤخرًا إلى 2-1 / أعلى مستوى خلال عامين.

 

وفي حين أيدت كل من المملكة العربية السعودية والإمارات زيادة الإنتاج على الفور، عارضت الإمارات تمديد الصفقة الحالية من أبريل إلى ديسمبر 2022 ما لم يتم منحها حصة إنتاج أعلى.

 

وقال المصدر في أوبك لـ"رويترز" إن الرياض وافقت على طلب أبوظبي أن يكون خط الأساس للإمارات، وهو المستوى الذي يتم من خلاله حساب التخفيضات بموجب اتفاقية أوبك بشأن قيود الإمدادات، عند 3.65 ملايين برميل يوميًا اعتبارًا من أبريل 2022، ارتفاعًا من 3.168 ملايين حاليا.

 

وأضاف المصدر في أوبك أن منح الإمارات خط أساس إنتاج أعلى يمهد الطريق لتمديد الاتفاق الشامل حتى نهاية 2022.

 

وكانت روسيا قد أصرت على زيادة الإنتاج بسرعة وكانت من بين عدة دول تتوسط بين الرياض وأبو ظبي للتوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن.

 

ولم تتخذ أوبك قرارًا نهائيًا بشأن صفقة الإنتاج، فيما لم يتضح على الفور ما إذا كانت الدول الأخرى ستعدل خطوط الأساس الخاصة بها.

 

وقد قال المنتجون إنهم سيقررون موعدًا جديدًا للاجتماع التالي في الوقت المناسب.

الخبر التالي : أم تلقي بنفسها وطفليها أمام قطار متحرك..والنهاية مؤلمة

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 792.00 727.00
ريال سعودي 208.00 204.00
كورونا واستغلال الازمات