الجمعة ، ٠٤ ديسمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠٨:٤٢ مساءً
القوات الإثيوبية تقترب من عاصمة الإقليم بعد سيطرتها على بلدة

القوات الإثيوبية تقترب من عاصمة الإقليم بعد سيطرتها على بلدة"إيداغا"

أعلنت القوات الإثيوبية، اليوم الأحد 22 نوفمبر/تشرين الثاني، إنها باتت على بعد 97 كيلومترا من عاصمة إقليم تيغراي.

وقالت لجنة حكومية إن القوات الإثيوبية سيطرت على بلدة إيداغا هاموس الواقعة على بعد 97 كيلومترا من ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي التي يسيطر عليها المتمردون.

وذكرت اللجنة على تويتر "قواتنا الدفاعية سيطرت على بلدة إيداغا هاموس الواقعة على الطريق من أديغرات إلى ميكيلي. قوات الدفاع تتقدم للسيطرة على ميكيلي، وهي الهدف النهائي للعملية".

ولم تصدر قوات تيغراي أي بيانات تؤكد أو تنفي ذلك الإعلان الإثيوبي.

وكان الجيش الإثيوبي قد أعلن اليوم عن بدء استخدامه الدبابات لتطويق مدينة ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي الشمالي، محذرا المدنيين من أنه قد يستخدم أيضا قذائف مدفعية على المدينة.

وقال المتحدث العسكري الكولونيل ديجين تسيجاي، في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة الإثيوبية الحكومية، إن "المراحل التالية هي الجزء الحاسم من العملية، وهو تطويق ميكيلي بالدبابات وإنهاء المعركة في المناطق الجبلية والتقدم إلى الحقول".

وأعلنت الحكومة الإثيوبية، أمس السبت، أن قواتها "أحكمت السيطرة على مدينة آديغرات"، ضمن إطار حملة عسكرية تنفذها في إقليم تيغراي المعارض شمال البلاد، ويأتي ذلك بعد إعلان الحكومة الإثيوبية مساء أمس عن انتزاع قواتها مدينتي أكسوم وأدوا في الإقليم الواقع عند الحدود مع إريتريا والسودان.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قبل نحو أسبوعين، الحرب على الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، بعدما قال إنها هاجمت معسكرا للجيش وحاولت سرقة معداته.

وأودى الصراع بحياة المئات، وربما الألوف، من الجانبين ودفع نحو 30 ألفا للفرار إلى السودان وأثار الشكوك حول سمعة أحمد، أصغر زعماء أفريقيا سنا، الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019، لإبرامه اتفاق سلام مع إريتريا

الخبر التالي : السودان.. النيابة العامة تقرر نبش المقابر الجماعية

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 890.00 885.00
ريال سعودي 233.00 232.00
كورونا واستغلال الازمات