الاثنين ، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠٥:٠٠ صباحاً
تباين في الآراء ضمن حملة و هاشتاق #توحيد_الصف_الجمهوري

تباين في الآراء ضمن حملة و هاشتاق #توحيد_الصف_الجمهوري

لق سياسيون وناشطون يمنيون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو لمصالحة وطنية وهاشتاق بعنوان #توحيد_الصف_الجمهوري. 

ولقي الهاشتاق تداولاً واسعاً في تويتر وفيس بوك بين الناشطين والسياسيين اليمنيين، وغرد العشرات منهم دعما لمصالحة بين القوى الوطنية التي تقف في الصف الجمهوري. 

ودعا الناشطون على الهاشتاق إلى تشكيل تحالف بين حزبي المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح بحيث يشكل نواة لتوحيد ما وصفوه بالصف الجمهوري في مواجهة الانقلاب الحوثي.

وأبدى رئيس الوزراء الأسبق ومستشار الرئيس هادي الدكتور أحمد عبيد بن دغر تأييده للفكرة وقال في منشور له على فيس بوك "الواجب الوطني يفرض علينا تلبية كل دعوة مخلصة من شأنها دعم جهود تعزيز وتمتين عرى التضامن الوطني لإنقاذ بلادنا من هزيمة محتملة، ودمار هائل أسبابه واضحة، وتقسيم يدبر ويخطط له بعناد في السر والعلن".

وأضاف: "قسمتنا المصالح الدنيا المؤقتة في السنوات الماضية، فهزمنا أنفسنا، وهزمنا قيمنا النبيلة معنا، وألحقنا ببلدنا أضراراً جسيمة، وحان الوقت لأن نصحح مواقفنا ونرتقي بنضالنا وطموحاتنا نحو غايات ومصالح بلدنا الكبرى".

وبين بن دغر أنه يقف إلى جانب النداء الذي أطلقه وزير الثقافة الأسبق خالد الرويشان، من صنعاء، لتحالف وطني يكون في أساسه حزبا المؤتمر والإصلاح، وكل أحزاب الجمهورية والوحدة والديمقراطية.

ويرى بن دغر أن تستند هذه الوحدة الحزبية إلى معالمها وخطوطها العريضة في مخرجات الحوار الوطني، وقال: "فليس هناك تحالف حقيقي يقف في الفراغ، هذه قضايانا الكبرى الملحة اليوم، وما عداها فأمره متروك للتاريخ ليقض فيه حكمه، لنتوحد قبل فوات الأوان، ولنحشد الجماهير حول هذه الأهداف" .

ودعا بن دغر من أشار إليهم بالسياسيين والقادة والمناضلين الأحرار والشباب والمرأة في داخل الوطن وفي خارجه، للالتفاف حول الدعوة، وقال: "نقولها صريحة لم يعد لديكم غير العودة للشعب اليمني، خاطبوه واجهوه بالحقائق المرة، فهو سندكم وذخيرتكم وطاقة الفعل التي لا تهزم، فلنعد إليه جميعاً، بوحدة في الأهداف والغايات، فهو المنقذ إن بقي في أعماقنا روح من أحرار سبتمبر، وفي عقولنا بعض من قيم ثوار أكتوبر، وأخيراً إن بقي في وعينا وقناعتنا شيء من نبل وحدويي مايو العظيم".

مندوب بلادنا في اليونسكو الدكتور محمد جميح أكد في تغريدة له على تويتر أن أغلبية جماهير المؤتمر والإصلاح مع ‎توحيد الصف الجمهوري وأن
الدعوات المنطلقة صادقة ومخلصة، ناصحاً الطرفين بعدم الالتفات لمن يتهمهم ب"العفشنة" أو "الأخونة".

وأكد جميح ضرورة أن تكون هناك أسس لتحقيق وحدة الصف، لكن وضع الشروط للتوحد يكشف نية لإفشال الجهود، حسب قوله. 

في نفس السياق أكد محافظ محافظة المحويت الدكتور صالح سميع في تغريدة على حسابه في تويتر أن توحيد الصف الجمهوري صار فريضة شرعية وضرورة وطنية في سبيل حسم المعركة مع إيران وأداتها المحلية في جنوب جزيرة العرب.

مضيفاً أن "هذا يقتضي بالضرورة وحدة أجندة حلفائنا وأهدافهم ووسائلهم وتماهيها مع أجندة وأهداف ووسائل الصف الجمهوري فبهذا البنيان المرصوص نبلغ منانا في أقرب وقت بإذن الله"، حسب قوله. 

الشاعر خالد الراعي قال في تغريدة له على تويتر إن ‏عدو الشعب اليمني من يعرض عن دعوة الأحرار الى توحيد الصف الجمهوري، قفوا وقفة رجلٍ واحد لتوحيد الصفوف".

مشيرا إلى أن ماأخذ بالقوة لن يعود إلا بالقوه وأن لا تحالف سوى تحالف وطني لإنقاذ اليمن مما هي عليه، شاكراً كل من يشارك ويساهم في توحيد الصف.

وأشار الإعلامي عبدالله اسماعيل في تغريدة على حسابه في تويتر إلى أنه وبعيدا عن حسابات الماضي وتجاربه الناجحة  والفاشلة وتصوراته الصائبة والخاطئة وعن تسجيل المواقف والمصالح، فواجب اليمنيين التوحد على أساس العدو المشترك وهدف الانتصار للدولة والتفاف الصف الجمهوري ضد خطر الحاضر الذي لم يستثن أحداً، مؤكدا أن الإغراق في الماضي سيدمر الحاضر والمستقبل. 

واتهم الناشط محمد المنصوري حزبي المؤتمر والإصلاح بأنهم سبب الكارثة في اليمن، متمنياً أن يعودا إلى جادة الصواب لإنقاذ البلاد وقال في تغريدة على حسابه في تويتر "‏مثل ماكنتم سبباً لما نحن فيه.. نتمنى أن تكونوا سبباً لما سنصبح عليه".

وماتزال الحملة التي انطلقت مساء الجمعة تلاقي تفاعلاً كبيراً من قبل ناشطين وسياسيين يمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل يأس بعضهم من تحقيقها لنتائج إيجابية؛ بحجة أن جميع الأحزاب السياسية أصبحت تابعة ومسيرة لا مخيرة.

الخبر التالي : مقتل شاب بالجراف في صنعاء على يد صديقه أثناء مطاردته كلاباً متشردة

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 813.00 803.00
ريال سعودي 214.00 211.00
كورونا واستغلال الازمات