الخميس ، ٠٩ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٢:٢٠ مساءً
شبانة محمد شفي

من هي الفتاة اليمنية التي شاركت في المنتدى الهندي العربي الذي أسسه أول رئيس وزراء هندي بعد الاستقلال؟!

م المجتمع الهندي العربي ( The Indo-Arab Society) في مدينة مومبي-الهند الذي تم تاسيسه  عام ١٩٢٤ على يد اول رئيس وزراء للهند بعد الاستقلال القائد جواهر لال نهرو بتدشين اول جناح خاص للسيدات الهنديات والعربيات.

 ولأول مرة منذ تاسيسه برئاسة السيدة حميدة بهيوندايوالا ونائبة الرئيسة السيدة "إعجاز بانتكر" والعمود الفقري لهذا الجناح بنت عدن "شبانة محمد شفي عبدالكريم" مسؤول الاعلام والمعلومات والسكرتيرة الفخرية نيلوفر مودك وذلك بإختيار وتكريم حرم القنصل الكويتي خلود احمد المحور في كرئيسة وأول سيدة عربية  لتمثل الجالية العربية في جناح السيدات-المجتمع الهندي العربي،
وسيقوم هذا الجناح بإقامة الفعاليات والنشاطات الفنية والادبية والعلمية والصحية وذلك لتبادل الخبرات وتوطيد العلاقات الاجتماعية والثقافية بين المجتمع الهندي والعربي.

يذكر ان شبانة تعد إبنة القاضي والمحامي  العدني المعروف في قطاع الملاحة البحرية المرحوم محمد شفي عبدالكريم الذب مثل اليمن في مختلف المحافل والمؤتمرات الدولية وكذلك في الأمم المتحدة  في مجال القانون والملاحة.

 واشتهرت شبانة في المجتمع الهندي بحبها لليمن وتمثيلها لليمن على مختلف الأصعدة الاجتماعية والتجارية والثقافية فنشاطها الاجتماعي عبر مشاركاتها الفعالة في عدة نوادي مثل نادي السيدات الأمريكية والدولية ونادي مومبي-كنيكشن للمغتربين في الهند ونشاطها الفعال في أرقى نادي للسيدات والمعروف بنادي اندس انترناشينول الذي قدمت فيه محاضرة عن اليمن العام المنصرم و تشارك فيه الان كمسؤول عن قطاع الصحة والبيئة لترتيب واستضافة الأطباء والعلماء المشهورين ناهيك عن إنضمامها إلى حركة/تيار الحفاظ عن الأرض والتوازن البيئي في الآونة الأخير وذلك لما تتعرض لها البيئة من دمار ممنهج اليمن عامة وعدن خاصة التي عرفت بدور المرأة الريادية.

وقالت شبانة لعدن تايم ان قيامها بهذه الاعمال تعيد بصيص الأمل في ظل ظروف الحرب في اليمن أن اليمن واليمنيين لا يتناهون عن ضمان وجود اسم بلدهم في المقدمة والريادة حتى وإن كانوا خارج السرب

الخبر التالي : الصحة العالمية : ربع مليون يمني على حافة الموت جوعا

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات