الأحد ، ١٢ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٩:٣٧ صباحاً

جسور مبنية من جثث البسطاء "الشهداء" !؟

بلال الشقاقي
الاربعاء ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٣ الساعة ١٢:١٩ صباحاً


قانون العزل السياسي أثار جدلاً كبيراً بين القوى السياسية داخل وخارج مؤتمر الحوار الوطني بين مؤيد ومعارض لاقراره ,الا ان توصلو اخيراً لقانون او بالاصح لنص بديل اخف لهجة ووطئة من سابقه..

وعموما سواءً اُقر قانون العزل السياسي او بديله , او حتى اذا لم يقر, وهذا الذي اميل له وحتى لو اقر فلا اعتقد ان سيطبق على ارض الواقع ..

الاهم من هذا كله باعتقادي هو ان نحقق العزل الاجتماعي بحق كل من اعاث في هذا الوطن الخراب والفساد , بكل من ساهم في حرمان فقير من قوت يومه .. بكل من ساهم في الوقوف حجر عثرة امام شاب يطمح لتحقيق حلمه .. بكل من حرم اليمنيين ان يعيشوا عيشة مستورة وحياة هنية .. لكل من حرم اليمننين الحياة التي يحلمون بها ويستحقونها.

مشكلتنا لحد الان اننا لا نؤيد العزل الا بحق منهم في الطرف الاخر اما منهم في طرفنا فنخلق لهم مئات التبريرات حتى لا يشملهم هذا العزل .

فلو تحقق العزل السياسي بالصورة الكاملة والصحيحة فستتطهر اليمن وتنظف هذه الاحزاب والاطراف من الخبث الذي يعتريها.

كان الاولى بنا قبل ان نطالب بعزلهم من الحياة السياسية ان نعزلهم من حياتنا الاحتماعية , لا ان نتزاحم على ابواب فللهم لتهنائتهم في المناسبات والاختفال بهم والدفاع عنهم كأنهم زعماء خدموا وضحوا من اجل هذه البلد.

والغريب ان من يطالب او يبرر سحب قانون العزل السياسي او استبداله بنص اخر يقول ان هذا هو من مصلحة الوطن وهو جسر العبور لليمن الجديد!

لماذا مكتوب على المواطن البسيط -على الضحية -تحمل كل شئ بحجة العبور الى بر الامان ولليمن الجديد , فاذا طالبنا بحق شهيد او جريح قالوا لنا حملو .. اعفوا وتنازلوا من اجل مصلحة الوطن والعبور به الى بر الامان وكان جسر العبور لا يبنى الا بالضحايا والمواطنين البسطاء! .

في بداية الامر فرضت المبادرة الخليجية واقع مكن القتلة من الحصانه ولكن بشرط ان يتم بالمقابل عزلهم سياسياً , فتم التعامل مع هذا كأمر واقع وقبله الجميع , والان حتى هذا يتم النقاش فيه والحوار وفي الاخير التنازل عنه.

يكفي بنا جسور على حساب الضحايا والبسطاء ليعبر عليها القتلة والمفسدون , اذا كنا نريد العبور الصحيح فلا بد اولا من اجتثاث كل من افسد الحياة السياسية والعامه في العهد السابق , والا فانهم سيعبرون معنا لعمل نفس الشي الذي عملوه في الماضي والذي لا يجيدون عمل غيره.!

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات