الأحد ، ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠٨:٣٧ مساءً

"قانون التبعية..لا قيمة ولا هدف..!"

عبدالله الخراز
السبت ، ٢٦ يناير ٢٠١٣ الساعة ٠٧:٤٠ مساءً
هي مصطلحاتٌ تصنع الرقي للمجتمعات البشرية, وتفتخر تلك المجتمعات بأن تُبنى تلك المصطلحات بذات رسمها ومبادئها, ولا يمكن بأي حالٍ من الأحوال أن تبني المجتمعات نهضتها وتقدمها..بمجتمعات أخرى ليست لها علاقة لا بمبدئ ولا بقيمة تربط بينها وبين تلك المجتمعات..فمن اللامعقول أن نصنع جماليّة لكبسةِ الأرز إذا أضفنا السكر عليها..! لأن للأرز خواص لا تسمح للسكر أن يُضاف إلا إذا تغيّرت بعض تلك الخواص في الكبسة..!

كذلك المجتمعات لا تُبنى النهضة فيها بتراكيب غير مماثلة ولا مشابهة للقيمة المنشودة والمبدأ الأصيل للمجتمع ذاته فإنّ الرضوخ للجهل يأتي حينما ينصاع المجتمع لثقافات الغير ويصبح حينها مجتمع تبعي لا يحمل قيمةً ولا هدفاً نهضوياًّ منشوداً..!

وقس على ذلك أبناء المجتمع نفسه حينما لا يجد أية خطوة للتنمية, ولا هدف للنهضة ولا يجد خطوات تعيد الحضارة العربية في بلده تجده ينصاع سريعاً لثقافات تهدم البنية التحتية للمجتمع بل وتهدم الهويّة والقيمة التي سار التاريخ بين مدٍّ وجزر حول قيامها, وبناءها..!

لكن في ظل الرضوخ للتبعية وللتقليد الأعمى يجب أن يصنع الشاب لنفسه النهضة يقول الإمام حسن البنا رحمه الله:-
(أقم دولة الإسلام في قلبك, تُقام على أرضك..!)

لذلك الشاب يجب أن يعتمد على بناء قيمة وهدف له في هذه الحياة فكلما رسم هدفه كلما بعد عن التبعية والتقليد أكثر, وكلما وثق في قدرته وابتعد عن جلد الذات, ابتعد عن قوانين الرضوخ والانكسار للغير..!

الشباب هي رمزية الثقافة العربية, هم من يضيف على الوطن العربي الآمال والأهداف السامية, بل هم من يستطيع أن يُعيد الكم الهائل من الحضارة المفقودة, فالرمز لا يمكن أن يكون تابعاً بل يجب أن يكون ذو قيمة عالية وهدف يرسّخ شامة المجتمع وهويّته..!

ابدأ بالنهضة من قلبك..ولا تكن تابعاً لأحد..

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 846.00 840.00
ريال سعودي 221.00 220.00
كورونا واستغلال الازمات