الخميس ، ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٣:٥٩ مساءً

الجرعه القاتله تكسر الثائر اليابس

سمير الصلاحي
الخميس ، ٠١ يناير ١٩٧٠ الساعة ٠٣:٠٠ صباحاً
هيا يامحبي الرئيس صالح إرقصوا وغنوا كما قال القذافي ...إرقصوا وأشربوا وانبسطوا !!!
إرسلوا الدعوات لفنانيكم العظماء لكي يحيوا حفلاتكم المجنونه فالمناسبه غاليه وغاليه جدآ !!
إستدعوا شعائركم واجمعوهم ليبدئوا في كتابة المعلقه اليمنيه العظمى لهذه المناسبه العظيمه!!
ولاتنسو كذالك إستدعاء الصحفيون والكتاب الفطالحه ليزينوا الصحف بهذا الخبر الجميل!!

إجعلوه يومآ تاريخيآ واكلوا واشربوا مابدى لكم فيه ...اشربوا الخمر لكي تروق حفلتكم فهناك مشايخ وعلماء مخصصون لاباحات المحظورات لكل من يبدي إعجابه بالرئيس ويقف معه ضد خصومه !!!

هل تعلمون ماالمناسبه؟؟؟إنها البشرى التي زفها لنا اليوم صالح وبقايا نظامه برفع أسعار المشتقات النفطيه الى اكثر من 150%.....ياله من رئيس جميل وياله من نظام رائع حتى وهو في أحلك الظروف لاينسى شعبه ومواطنيه ابدآ- يتذكرهم بجرعاته القاتله المتكرره فهذا هو مبدئه وهذا هو ديدنه __الجرعه القاتله تكسر المعارض اليابس!!!وجوع كلبك يتبعك!!!والخصم اللي يجيلك منه الريح إقتله واستريح!!!
..إستقبلوا يامن وقفتم في وجه الثوره والثوار ودافعتم باستماته عن هذا النظام الفاسد هاهو يعاود فساده قبل ان يقوم من سريره ويقف على رجليه ..هاهو يحارب الشعب باكمله محبين ومعارضين فلاشي يهمه غير نفسه ومصلحته .!.!
ستة أشهر مرت منذ انطلاق ثورة الاحرار المباركه جعلته يصرف الكثير من الاموال لشراء الذمم والنفوس .....مئات الملايين تم صرفها في ميدان التحرير بصنعاء وباقي المحافظات على اولئك البلاطجه الذين باعوا انفسهم بثمن بخس دراهم معدوده فاعتصموا من اجل المأكل والمشرب وحفنه من الريالات تاتيهم نهار كل يوم مظهرين للعالم انهم مؤيدين لفساده وطغيانه ...وهاهو من اعتصموا من اجله وذهبوا الى السبعين لتأييده يرد لهم الصاع صاعين لاستعادة ما انفقه عليهم من اموال طوال الفتره السابقه واعتقد ان مبيعات شهر واحد من المشتقات النفطيه بهذا السعر الجديد سيعيد اليه كل ماأنفقه على بلاطجته طوال الفتره الماضيه ...
هذا ويبدوا ان الرئيس صالح قد حسبها صح_ الايام تمر والثوره راسخه رسوخ الجبال رغم كل المؤامرات والدسائس التي حيكت ضدها وهو اضحى يدرك جيدآ ان الثوره ستنتصر وكل المؤاشرات تؤكد ذالك وان لا مفر ولامهرب من الرحيل عن الكرسي والافضل له ان يستعيد كل ماانفقه من امواله المكدسه في بنوك اوروبا فقام بالتخطيط والاعداد لهذه الجرعه السعريه القاتله فبدأ بقطع انابيب النفط ومنع وصول المشتقات النفطيه للمواطنين ومن ثم قطع الغاز ثم اعتدى على المواطنين العزل في اكثر من مدينه فقتل من قتل وشرد من شرد ثم قام بافراغ ابين وتسليمها لمسلحيه المطيعون فاوصل اليمن الى حافة الانهيار وادخلها في ازمه اقتصاديه خانقه قضى بها على الطبقه المتوسطه فاصبح الشعب كله فقير جدآ والقياده كلها غنيه جدآ .....بعد كل هذه الاجراءت الاجراميه الرهيبه اعلن الزياده في اسعار المحروقات ليحرق بها ماتبقى من اموال بيد الشعب اليمني ولاحول ولاقوة الا بالله....

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات