الخميس ، ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ١٢:٣٧ صباحاً

مأرب ..... وما فيها

يحيى صالح
الأحد ، ١١ مارس ٢٠١٢ الساعة ١١:٤٠ صباحاً
ان محافظة مارب تعتبر من اهم المحافظات في اليمن لما تمتلكه من تراث وتاريخ عريق ناهيك عن ماتمتلكه من خيرات باطنيه حباها الله بها مثل النفط الخام الزراعه والمعادن والاحجار الثمينه و تعود اصول الكثير من العرب الذين انتشروا في شتى بقاع الارض بعد انهيار سد مارب كل هذا دليل على اسطوره مارب التاريخيه

ومع كل ذلك يتسأل البعض لماذا محافظة مارب لم تعاصر العصر الحديث مثل ما حصل في معظم المحافظات اليمنيه

محافظة مارب سكانها اناس متمسكين بأصولهم القبليه العريقه التي تنم عن الكرم وحسن الضيافه والإحسان الى الغير ومساعدة الملهوف وغيرها من العادات التي اختفت من معظم افراد المجتمع اليمني والتي دخلت في المدنيه الحديثه وهنا يتسأل البعظ لماذا لم تتحول محافظة مارب الى المدنيه

في رأيي ان المدنيه لاتتناسب مع ابناء المحافظه لانها ستأخذ الكثير منهم بالمقابل وهو ماسوف يأخذ منهم معظم عاداتهم القبليه التي ستختفي من بين ابنائهم ونظام القبليه ليس كما يعتقد معظم الناس حينما يسمعون ان الكهرباء انقطعت او البترول من محافظه مارب يأتي المحللون بالسبب وهو ان القبليه هي السبب التي دفعت من ارتكب هذا العمل وهو على العكس تماما ان مادفع الاقليه من الناس التي قامت وتقوم بمثل هذه الاعمال هو الظلم والسيطره الدخيله عليهم مثل من ياتي ويمسك منصب رفيع في اداره المحافظه وهو ليس له علاقه في المحافظه ولا يعرف احتياجات الناس حتى طرق التعامل معهم فنحن ابناء مارب لنا طريقه خاصه في التعامل تختلف كثيرا عن معظم المحافظات اليمنيه مثل الكلام واللهجه المحليه حيث كثيرا مانسمع ان شخصا اساء الى احد الاشخاص الذين هم من خارج المحافظه ربما جاء كعسكري او يشتغل في التجاره وغيرها من الاعمال وحينما يعرف الناس سبب المشاجره اوالاسائه يستغرب لان ماقاله مجرد كلمات تعتبر عاديه بالنسبه لهم ولكنها تعتبر اسائه للشرف او للنفس عندنا

وكما ان محافظه مارب تواجه مشاكل كثيره مثل التعليم والخدمات العامه والبنيه التحتيه وهنا نستعرض البعض منها

التعليم

التعليم في محافظه مارب مقارنة بغيرها من المحافظات ظعيف جدا والسبب ان المدرسين ليسوا على قدر من الكفاءه التي تخولهم بالتدريس حتى ان بعض المدرسين لا يجيدون التحدث باللغه العربيه الفصحى وهي تجربه تأكت منها والمدارس الحكوميه حيث ان معظم المدارس وخاصه في القرى هي مجرد بيوت مهجوره او مكان لا يستخدمه الناس وفي الاخير يدرس الطالب الى الصف السادس وهو لايجيد القراءة حتى وهذا قليل من كثير من مشاكل التعليم في المحافظه

السلاح

مما لاشك فيه ان السلاح منتشر بين افراد المحافظه وبشكل كبير ويتنوع هذا السلاح مابين الاسلحه الصغيره التي يملكها الافراد و المتوسطه التي تملكها القبيله بشكل عام ومن اسباب انتشار السلاح غياب الامن والامان حيث ان معظم المحافظه يسمح فيها بإستخدام السلاح حتى في مقر المحافظه الرئيسيه ولكن حينما تقارن نسبه حالات القتل في المحافظه مع غيرها تجد انه متقارب إلا في الفتره الاخيره التي حدث وان قامت الثوره واستخدم بعض ابناء المحافظه في المشاركه بالعمليات القتاليه مع قوات الامن والمشترك وهناك الكثير من ابناء المحافظه على استعداد لترك السلاح لكن وبسبب عدم الشعور بالامان يجبر الرجل على حمل السلاح والذي لا يستخدمة الى اوقات الحاجه ومعظمهم لم يستخدمه وانما يكون حامل له فقط ليحميه من ظعاف النفوس وقطاع الطرق .

كما ان محافظه مارب تعاني من مشاكل في التوظيف حيث ان المناصب الإداريه والامنيه في المحافظه توكل إلى غيرهم ممن ليس لديهم الخبره الكافيه عن المحافظه ولا يعرفون إحتياجات الناس وهمومهم كما ذكرت سابقا

ومعظم الناس الذين لم يتعرفوا على ابناء المحافظه يحملون افكار خاطئه عنهم وهو مايسبب انتشار المخاوف بين الناس من ابناء المحافظه ووصفهم بألقاب لا تمد لهم بصلة .

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات