الخميس ، ٠٨ ديسمبر ٢٠٢٢ الساعة ٠٣:٣٦ صباحاً

الهوية الايمانية

يحيى الثلايا
السبت ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٩ الساعة ٠٧:٢٧ صباحاً
اخر دسائس الهاشمية في مواجهة انبعاث الهوية اليمنية !

مجلس وزراء الحوثي في صنعاء يعقد اجتماع هام وموسع لمناقشة الهوية الايمانية التي تحدث عنها عبدالملك الحوثي قبل اسبوع وترجمتها الى قرارات على الارض، الاجتماع الذي حضره بن حبتور ونوابه كان برئاسة ولي الله المؤمن جدا شمس الدين شرف الدين مفتي الجالية الهاشمية.

المفتي تحدث عن ربطات البالطوهات وخطورة الانفتاح غلى الاخرين ووجه حكومة ابن عمه بدر الدين بالتزام الهوية الايمانية التي يريدها السيد عبدالملك واعطاهم مجموعة من التوصيات.

كلمة السر التي ارادها عبدالملك وعيال عمومته الذين احتشدوا فجاة تحت دكان الهوية الايمانية هي ما قالها مفتي الجالية :

(الهوية الايمانية لا تفترق عن الهوية الوطنية وضرورة حفاظ المسؤولين على هويتنا التي لم تنفصل عن الهوية اليمنية!!!).

ارعبهم حديث اليمانون عن هويتهم ومساعيهم لاستعادة الهوية اليمانية من الاختطاف الهاشمي، فعادوا للاختباء حول الايمانية !!

كفرنا بكم يا بني هاشم وبكل دجلكم وخرافاتكم.

تخلى عبدالملك مؤخرا عن مصطلح المسيرة القرآنية وبدأ يلوك حديثه عن الهوية الهاشمية، ولانه اصبح جبانا ومنبوذا فقد عجز وفلوله من عيال المشعوذات عن ذكر ال البيت وحبهم وسماجة فضلهم وتقديرهم !

يدركون جيدا ان المصطلحات والاسماء والمناسبات القذرة التي ظلوا يمدحونها الفترة الماضية، صارت تثير تحسس وتقزز الامة اليمانية وتجلب اللعنات لهم ولتاريخهم الملطخ بالسوء.

لسان حال كل اليمانية يصرخ في وجوهكم :

كفرنا بكم وعرفنا كل دسائسكم وتلونكم تاريخا وفكرا وشخوصا ومستقبلا وندرك ان اليمن والامامة ضدان لا يجتمعان، واصبحنا نعرف قبحكم الظاهر والمستتر.

انزعاجهم السافر من الصحوة اليمانية يؤكد ما قاله الشهيد الزبيري : لا يطيقون اسم اليمن وهويته وحضارته اذا جاءت في معرض الاعتزاز والتمجيد لليمن.

انتهى اجتماع المفتي بحكومة الهوية الايمانية باستعراض خطة اسبوع الشهيد القائد سيدي حسين المؤمن !