الأحد ، ١٢ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٤:٠٩ صباحاً

صالح ! هزيمة ام نصر ؟

عبد الجليل المضري
الجمعة ، ٠٢ ديسمبر ٢٠١١ الساعة ١٠:٤٠ مساءً
هل خروج علي عبدالله صالح من رئاسة اليمن هي هزيمة له ولمعارضوه ام نصرا للثورة والمعارضة ؟

اذا كان شباب الثورة والعارضة يقولون ان تنحي صالح هو اول خطوة لنصر الثورة .

ومن ناحيه اخرى نجد القنوات اليمنية تطبل وتصفق وكأنها خرجت منتصرة برحيل صالح

لا شك ان اي عاقل يدرك تماما ان صالح خرج من السلطة رغما عن انفه - فلا احد يريد ان يفقد منصبه مهما كلف الامر
فكلنا نعلم ان صالح راوغ وكذب وقتل حتى يأس وحتى عرفه القاصي والداني بكذبه ومراوغته

فوصل الى مرحلة كان لا بد منها وهو ان يتخلى عن الحكم مكرها
ومن سمع خطابه اثناء التوقيع يعرف مدى المرارة التي في قلبه بتوقيعه هذا

المهم - صالح وقع وغادر السلطة بشكل فعلي - هذه هي الحقيقه
والسؤال الذي يطرح نفسه

ماذا بعد صالح
هل شباب الثورة والمعارضة راضيه بنصف ثورة
ام ان بقاء شباب الثورة في ساحاتهم دليل قطعي على اكمال بقية اهدافهم

وما خروج صالح من السلطة الا هدف رئيسي من بين اهدافهم.
نعم هو كذلك

فصالح ودع السلطة والثورة ما زالت مستمرة بل وبزخم ومعنويات اكثر واقوى من ذي قبل
لقد نجحت المعارضة سياسيا في قطع رأس الحيه وبقي على شباب الثورة تحقيق بقية الاهداف
وكما قال الدكتور بافضل
نحن الشيبات استطعنا اسقاط الشيبة
وبقي على الشباب ان يكملوا الباقي

ان ذهاب علي صالح من السلطة هي لطمة قويه في صفوف شلته وسنكتشف في الايام القادمة انهم اكثر جبنا وخوفا على مصالحهم وسيكونون مواطنون صالحون في المستقبل
ختاما

الثورة نجحت في تحقيق اهم هدف استراتيجي لها وحتما ستنجح في تحقيق الباقي

وها نحن اليوم نذكر من كنا نخبرهم بالامس بان علي صالح سيغادر وكانوا يقابلونا بنوع من السخرية والاستفزاز ويقولون ان خروجه مستحيل بل ابعد من المستحيل
فاقول الى كل من بقي في قلبه شيء مع علي صالح
ها نحن انجزنا وعدنا ونقول لكم بان وعدنا القادم وسنذكركم به بانه سيتحاكم هو وعائلته وافراد عصابته

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات