الاربعاء ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠٤:٥٣ صباحاً
قوات من يافع تتدرب عسكرياً بشكل يثير الشكوك

يافع تستعد لحرب جنوبية - جنوبية قادمة 

مل قادة عسكريون من منطقة يافع في محافظتي ابين ولحج على قدم وساق إستعداداً لحرب قادمة قد تكون بين الجنوبيين أنفسهم حيث وجدت يافع نفسها الطرف الأضعف بعد بروز نجم الضالع.

وأقدم ضباط من ابناء يافع على إنشاء مركز يافع التدريبي العسكري وتم يوم امس الأحد تخرج دفعة جديدة من قوات عسكرية من ابناء يافع تم تدريبهم خارج إطار قوات الجيش اليمني في خطوة تثير الإنتباه.

كما يقوم عدد من ضباط يافع بإرسال السلاح والذخيرة إلى المنطقة وتخزينها في الجبال والكهوف ومواقع عسكرية فيما يبدو انه إستعداداً لحرب قادمة من المؤكد أنها لن تكون مع قوى شمالية، كما تم نقل ما يقرب من 40 مدرعة إماراتية وعدد من الدبابات في وقت سابق إلى المنطقة.

ووجد جناح يافع أنفسهم الطرف الأضعف بعد سيطرة جناح الضالع على محافظة عدن وتم تقليص نفوذ يافع فيها بشكل كبير وإقصاء قيادات يافعية وحرمانهم من أي مناصب في المحافظة بل وتم طرد البعض منهم مثل "ابوهمام اليافعي" وشنت أطراف جنوبية حرب إعلامية على شخصيات يافعية ويافع إجمالاً بشكل مهين.

وفي الوقت الحاضر لم يبقى لدى ابناء يافع سوى منصب قائد المنطقة العسكرية الرابعة بعدن وتداولت أنباء في الأونة الأخيرة عن وجود نية لإقالته من منصبه وتم شن حملة إعلامية قوية ضده وإتهامه بإعاقة جهود محافظ عدن الأمنية.

السلاح الذي يجري نقله إلى يافع والقوات التي يتم تدريبها هناك بشكل دوري يثبت بما لا يدع مجال للشك أن يافع تستعد لمعركة عسكرية قادمة مع أطراف جنوبية تحاول إقصاءها تماماً من المشهد.

الخبر التالي : الماوري يكشف سر تعاطف ولد الشيخ مع الحوثي وصالح ويتحدث عن أدوار خفية للتحكم بمشاورات الكويت

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 813.00 803.00
ريال سعودي 214.00 211.00
كورونا واستغلال الازمات