السبت ، ١١ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٩:٥٤ صباحاً
مهاتير محمد يدلي بشهادة مهمة بشأن عاصفةالحزم..

مهاتير محمد يدلي بشهادة مهمة بشأن عاصفةالحزم.. "لله ثم للتاريخ يا أهل اليمن"

>  قال رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، مهاتير محمد، إن التحالف العربي بقيادة السعودية، انتزع اليمن من يد النفوذ الإيراني، متهماً طهران بأنها وراء حالة عدم الاستقرار في المنطقة العربية.
 
وأضاف مهاتير في مقال نُشر على موقع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بعنوان “لله ثم للتاريخ يا أهل اليمن”، أن “عملية عاصفة الحزم (أعلن التحالف توقفها وبدء عملية إعادة الأمل) التي تقودها السعودية ضد جماعة المتمردين الحوثيين في اليمن، منحة من الله”.
 
وتابع موجهاً كلامه للشعب اليمني، أن “ما تعانونه الآن من هلع وخوف وحزن وألم ناتج عن الحرب.. ورؤية الضحايا والتدمير إلخ.. والله لا يعد سوى قرصة أمام ما كنتم ستجدونه من الإيرانيين”.
 
وأكد مهاتير محمد الذي يوصف بأنه مؤسس نهضة ماليزيا الحديثة، أن إيران “هي صاحبة اليد الأولى في أحداث العنف التي تشهدها بعض البلدان العربية، مثل اليمن ولبنان والعراق”، مشيراً إلى أن “تجارب تدخل إيران في الدول العربية خلفت ملايين الشهداء والمهاجرين”.
 
ولفت إلى ما خلفته السياسة الإيرانية من ويلات على لبنان والعراق، قائلاً: “اسمعوا من مجرب عراقي أو لبناني..ما أبقت إيران ممثلة في حزب الله اللبناني.. 16 مليون مهاجر.. وطن غير مستقر هذه سياستهم.. إثارة القلاقل لا رئيس، لا حكومة، لا برلمان، آخر شيء 16 أو 19 محاولة لانتخاب برلمان أو تشكيل حكومة ويفشلوها تحت مزاعم مختلفة”.
 
وأضاف “أما في العراق فمنذ أن دخلت (إيران) في 2003 إلى اليوم، خلفت أربعة ملايين شهيد وعشرة ملايين مهاجر.. ننام على تفجير ونصحى على تفجير في الأسواق والمساجد، والذريعة جاهزة وهي القاعدة، ويتكرر المسلسل”.
 
وقال إن “الحوثيين أداة استخدمتها إيران لاستعطاف فئة من الناس لفترة معينة حتى تتمكن ثم تبرز أنيابها للفتك أما بزعم الطائفية أو الدواعش أو القاعدة”.
 
وشدد على أن اليمن سينتصر، داعياً اليمنيين إلى “البدء ببناء بلدهم بعيداً عن الطائفية المدمرة للشعوب، فلا نهضة بدون سلام داخلي”.

الخبر التالي : وثيقة أمريكية تكشف تورط يحي المتوكل و (الزيود الهاشميين) في اغتيال الرئيسين الحمدي والغشمي

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات