السبت ، ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ١٢:٤٤ مساءً
علي عبدالله صالح

حيل المخلوع صالح التي استخدمها لاستمالة الجميع خلال حكمه لليمن 33 عاما

> ذكر الشيخ محمد عيضة شبيبة عضو مؤتمر الحوار عن صعدة  في صفحته الشخصية ماسماها بعضا من حيل الرئيس السابق في استمالته لكل الجماعات والأحزاب المتواجدة في الساحة اليمنية حتى ظن كل واحد فيهم انه جزء منها 
 
نص المنشور :
 
كان إذا زاره السلفيون والشيخ مقبل بن هادي الوادعي وضع خلفه في مكتبه كتب مختارة ليراها الشيخ ومن معه وهي من الكُتب التي يطالعها الشيخ كثيرا كصحيح البخاري ومسلم وسلسلة الأحاديث الصحيحة وكُتب الجرح والتعديل ومسند البزار ومستدرك الحاكم ، وإذا زاره ياسين عبدالعزيز ودعاة الإخوان رص خلفه في الدرج كُتب سعيد حوى ورسائل حسن البنا ومصطفى السباعي وفتحي يكن ومحمد أحمد الراشد وسيد قطب ، وإذا زاره عمر بن حفيظ وعلماء الصوفية وضع في المكتب خلفه كتاب أحياء علوم الدين للغزالي وكتب التصوف والسلوك ، وإذا زاره الشيخ عبدالمجيد الزنداني وضع كتاب الإيمان وكتب الإعجاز العلمي في القرآن والسنة ، وإذا زاره دعاة تنظيم القاعدة وضع كتب عبدالله عزام وابومحمد المقدسي وعمر عبدالرحمن وأيمن الظواهري ، وإذا زاره مجدالدين المؤيدي وعلماء الزيدية رص أمامهم الأحكام للهادي والروض النضير وشرح الأزهار ومسند الإمام زيد وكُتب يحي بن حمزة ، وإذا زاره الحوثيون وضع كتاب الحكومة الإسلامية للخميني وكتب محمد حسين فضل الله ومؤلفات محمد باقرالصدر والحكيم والسستياني، وإذا زاره الاشتراكيون وضع كُتب ماركس ولينين وستالين وإذا زاره البعثيون وضع كتب ميشيل عفلق والبيطار... وهكذا حكمنا 33 سنة وكل جماعة تظن انه منها وعضو فيها ...

الخبر التالي : حزب الله يعلن وقوفه الكامل مع جماعة الحوثي ضد "العدوان" إلى نهاية المطاف مهما كانت النتائج

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات