الخميس ، ١٣ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٢:٥١ صباحاً
مع بداية الأسبوع الثاني للإعتصام.. طلاب اليمن بمصر يغلقون السفارة ويعطلون العمل فيها

مع بداية الأسبوع الثاني للإعتصام.. طلاب اليمن بمصر يغلقون السفارة ويعطلون العمل فيها

طلاب اليمن الدارسين في مصر سفارة بلادنا في القاهرة يومنا هذا الأحد في إطار تصعيدهم السلمي المستمر منذ الأحد الماضي، مدشنين بداية أسبوعهم الثاني للإعتصام.

وتوافد الطلاب صباح اليوم الى السفارة بشكل حاشد للتضامن مع إخوانهم المعتصمين وتأكيد مطالبهم، حيث أحتشد الطلاب داخل مبنى السفارة وخارجها وبعد أن تم قراءة بيان الوقفة قاموا بإغلاق السفارة وتعطيل العمل فيها حتى آخر الدوام.

واستهجن بيان الطلاب المعتصمين الذي ألقاه د. مروان العودي المنسق العام للإعتصام الموقف المتخاذل ومماطلة الحكومة واللجنة الوزارية المشكلة لدراسة أوضاع الطلاب والتي مر 12 يوم على تشكيلها ولم تقم بعملها كما يجب، ونوه البيان بأن اللجنة لم تجتمع سوى مرة واحدة منذ تشكيلها واصفا ذلك باللامبالاة واللامسؤولية التي تنتهجها، وبأنها وسيلة لتمييع للقضايا الحقوقية الطلابية والتلاعب بمشاعرهم وعواطفهم.

وناشد الطلاب المعتصمين في بيانهم رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي بالنظر لمطالبهم المشروعة وطالبوه بإصدار توجيهاته العاجلة للحكومة بسرعة تنفيذ مطالب المبتعثين.

وهدد المعتصمين في بيانهم بأنه إن لم يتم النظر الى مطالبهم وتقديم الحلول العاجلة فإنهم سيقومون بالتصعيد من إحتجاجهم وتعطيل العمل في السفارة والملحقية الثقافية بشكل دائم.

يذكر أن الطلاب كانوا قد رفعوا العديد من المطالب في بداية اعتصامهم تمثلت بزيادة المخصص المالي (الربع) بنسبة لا تقل عن 100% مما يساعد على مواكبة الغلاء العالمي والمحلي , عودة المبلغ السنوي المخصص للكتب وبأثر رجعي للسنوات الماضية كما طالبوا بتخفيض تذاكر طيران سنوية على الخطوط الجوية اليمنية بنسبة 50% و تسليم المخصص المالي (الربع) في وقته المحدد بداية الشهر الاول من كل ثلاثة أشهر بالإضافة الى إنشاء حسابات بنكية لكي يتم صرف المخصصات الماليه (الأرباع) من خلالها ,وإنشاء نظام التأمين الصحي للطلاب والباحثين اليمنيين في جمهورية مصر العربية .

الخبر التالي : الرئيس المصري محمد مرسي يعلن حالة الطوارئ في مدينة السويس وبورسعيد والإسماعيلية لمدة شهر

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 788.00 784.00
ريال سعودي 207.00 206.00
كورونا واستغلال الازمات