الجمعة ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٢ الساعة ١١:٤٠ مساءً
مصادر سياسية : الانتقالي لن يوافق على هذه الخطوة والأوضاع في عدن قد تنفجر بأي لحظة
مقترحات من

مصادر سياسية : الانتقالي لن يوافق على هذه الخطوة والأوضاع في عدن قد تنفجر بأي لحظة

قالت مصادر سياسية إن ترحيل تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض سيعيق عمل الحكومة، ويهدد بإعادة تفجر الأوضاع في عدن والمحافظات الجنوبية.

وبحسب وسائل إعلام محلية أكدت المصادر أن الرياض رحّلت تنفيذ الشق العسكري إلى ما بعد وصول الحكومة إلى عدن، مشيرة إلى استحالة نجاح السعودية في عملية استكمال الانسحابات، وجمع السلاح الثقيل الذي تسيطر عليه قوات المجلس الانتقالي "المدعوم إماراتيا".

وأضافت المصادر أن قضية إخلاء مدينة عدن من الوحدات والمعسكرات التابعة للمجلس الانتقالي تعد من أكثر الملفات الصعبة التي تواجه الحكومة.

قد يعجبك أيضا :

رئيس الوزراء يؤكد على تعزيز الجهود لتطوير الاداء وتخفيف معاناة المواطنيين

السلطة المحلية بتعز تكرم أوائل الثانوية برعاية وزير التربية ودعم جامعة الجند

انطلاق منصة (مال) للعملات الرقمية المشفرة برؤية إسلامية

الحوثيون يستنجدون باحفاد بلال لرفد الجبهات...ماذا يحدث؟

مصدر ميداني يكشف حقيقة سيطرة الحوثيين على الجوبه!

واستبعدت المصادر أن يوافق المجلس الانتقالي على دمج قواته ضمن قوات وزارة الدفاع، والانصياع لأوامرها وتوجيهاتها في حال دمجها ضمن القوات النظامية، إذ يطالب المجلس بإخراج القوات التابعة للشرعية من محافظات جنوبية أخرى، هي: شبوة ووادي حضرموت.

 

وكانت مصادر سياسية قد أكدت أن هناك تعقيدات لوجستية وأخرى سياسية واجهت عملية أداء اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدربه منصور هادي في عدن.

في السياق ذاته، قالت ألوية "الحماية الرئاسية" إن قواتها لم تدخل العاصمة المؤقتة (عدن) حتى الآن، رغم أن الاتفاق يشير إلى عودتها تمهيدا لاستقبال الحكومة.

وأوضحت، في تغريدة على حسابها ب"تويتر"، أن كل الأخبار التي تتحدث عن وصول قواتها إلى قصر المعاشيق، المقر المفترض للحكومة، مجرد شائعات لا أكثر.

وكانت الحكومة الجديدة قد أدت اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي في مقر إقامته بالعاصمة السعودية (الرياض).

وقالت مصادر حكومية إن الحكومة ستعود إلى العاصمة المؤقتة (عدن)، اليوم الأحد، فيما مصادر أخرى تقول إن العودة سوف تتأخر إلى الأربعاء القادم. 

في السياق ذاته، قال مدير أمن محافظة أبين، أبو مشعل الكازمي، إن قواته تعمل على مساندة القوات الحكومية في سبيل دعم تطبيق اتفاق الرياض، وإعادة الانتشار.

وشدد على ضرورة نجاح قوات الأمن في تطبيع الأوضاع في المحافظة والمحافظات الجنوبية، فيما سبق أن أعلن رفض الانتقالي تسليم المباني الحكومية استعدادا لعودة الأجهزة الأمنية إلى المحافظة.

الخبر التالي : دفاعات التحالف تسقط طائرة حوثية جديدة في تعز

الأكثر قراءة الآن :

شاهد الصور الأولية للحوثيين من أمام منزل مفرح بحيبح بمديرية الجوبه عقب سيطرتهم عليها

عاجل...التحالف العربي يعلن تدمر مسيرة حوثية

هام...قيادي بارز في المجلس الانتقالي يُعلن استقالته(الإسم)

رئيس مجلس الشورى يحث واشنطن على ممارسة ضغط أكبر على الحوثيين !

منظمة ميون تجدد مطالبتها للحوثيين بفك الحصار على مديرية العبديه

مقترحات من