السبت ، ١١ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠١:٢٦ صباحاً
الكمامات... هل تحمي من فيروس كورونا الجديد؟

الكمامات... هل تحمي من فيروس كورونا الجديد؟

تني آلاف الناس حول العالم أقنعة الوجه "كمامات" التي تغطي الفم والأنف، أملا في الوقاية من فيروس «كورونا الجديد 2019» الذي أخذ ينتشر داخل وخارج الصين. وطلبت بعض الشركات في كوريا الجنوبية من الموظفين ارتداءها، فيما طلبت مدارسها من آباء التلاميذ شراء الأقنعة لأبنائهم، إضافة إلى تزويدهم بمطهرات لتعقيم اليدين.



ولكن، هل تقي الأقنعة فعلا من الفيروسات؟ الواقع أن الفيروسات صغيرة جدا إلى درجة تسمح لها بالنفاذ عبر القناع، إلا أن الفيروسات لا تنتشر عموما عبر الهواء كل مرة كما نقلت وكالة «أسوشييتد بريس» عن الدكتور مارك دينيسون من المركز الطبي بجامعة فاندربيلت الأميركية في ناشفيل، الذي درس فيروسي كورونا من نوعي «سارس» وكورونا الشرق الأوسط «ميرس».



ويقول دينيسون إن الفيروسات تنتقل من شخص لآخر على سطوح قطرات الرذاذ التي تتساقط على اليدين أو السطوح الأخرى المكشوفة، وهنا تنتقل عندما يلامسها الإنسان السليم ثم يلامس عينيه أو أنفه أو فمه.



ويمكن للأقنعة أن تمنع قطرات الرذاذ الكبيرة أثناء العطاس أو السعال، ولهذا تكون فعالة في هذه الحالة. كما أن مرتدي القناع لا يلامس أنفه أو فمه، إلا أن دراسة مراجعة للدراسات التي أجريت على فاعلية الأقنعة لحماية الطاقم الطبي لم تقد إلى نتائج حاسمة؛ ولذا فإن أفضل وسائل الوقاية هو تعقيم اليدين بالغسل بالماء والصابون أو بالكحول.



وتوصي مراكز مراقبة الأمراض واتقائها بارتداء الأقنعة للأشخاص الخاضعين للفحص للتأكد من إصاباتهم والمصابين به والطاقم الطبي المعالج وأفراد الأسرة المحيطين بهم، كما توصي بارتداء الطاقم المعالج لنظارات خاصة، أو قناع كامل للوجه.



وازدادت الطلبات على الأقنعة بعد اندلاع موجة الفيروس الجديد، إذ وصلت طلبات شراء 7 ملايين قناع إلى شركة «نانوفايبر» التشيكية التي تنتج أقنعتها في المصانع الصينية بعد أن كان عدد طلباتها 700 ألفا العام الماضي. وفي تايوان وزعت الحكومة 23 مليون قناع على أن تنتج الدولة 4 ملايين قناع يوميا، فيما أخذت مصانع إنتاج الأقنعة في شنغهاي في العمل على مدار الساعة.

الخبر التالي : عملية جراحية لجنين في بطن أمه لإصلاح عموده الفقري

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات