الأحد ، ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠١:٤٠ مساءً
تعبيرية

إحصائية مخيفة لضحايا الكوليرا في تعز والمحافظ يوجه بصرف 50 ميلون ريال لمواجهة الضنك بصورة عاجلة

فت إحصائية لمكتب الصحة في محافظة تعز عن ارتفاع عدد وفيات مرض الكوليرا إلى 100 شخص وأكثر من 50 ألف حالة إصابة، كان لمديريات التعزية والمسراخ ومقبنة والشمايتين النصيب الأكبر منها.

وشهدت مدينة تعز وضعا صحيا مزريا بعد انتشار مرض الكوليرا، وحمى الضنك، بشكل كبير في أحياء المدينة ومديريات ريف المحافظة .

 وسجلت المستشفيات في مدينة تعز وريفها حالات وفيات، وإصابات متزايدة لمرضى الكوليرا والضنك، والذي بات يهدد الكثير من المواطنين، في ظل تجاهل السلطة المحلية لمعاناة الناس، وعدم قيامها بدورها في خدمة المحافظة.

 وقال مدير مكتب الصحة بتعز الدكتور عبدالرحيم السامعي، إن مرض الكوليرا انتشر بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وإن مديريات التعزية ومقبنة والمسراخ والشمايتين هي في مقدمة المديريات الأكثر إصابة بوباء الكوليرا.

وأكد السامعي في بلاغ للمكتب أن حمى الضنك كذلك انتشر بشكل كبير في الآونة الأخيرة نتيجة لتوفر البؤر التي يتوالد فيها البعوض الناقل للمرض، والقمائم التي تتكدس في بعض أحياء المدينة.

وأوضح أن المرض انتشر بعد أن كان مكتب الصحة نفذ مشروعا لمكافحة المرض، وتوقف المكتب بسبب الإمكانيات، الأمر الذي جعل الأمراض تزداد بشكل كبير.

ولفت إلى أنهم في المكتب طالبوا مرارا وتكرارا خلال الأشهر والسنوات الماضية بإنشاء مركز لمعالجة حمى الضنك ليستمر في عمله وبدعم من المنظمات الدولية ووزارة الصحة والسلطة المحلية في المحافظة.

 وأشار إلى أن مناشداتهم لم تلق آذاناً صاغية من قبل الجهات المسؤولة في المحافظة وفي حكومة هادي.

وفي سياق متصل ، وجه محافظ المحافظة  الأستاذ النبيل شمسان بصرف مبلغ 50 مليون ريال لمكافحة حمى الضنك الذي انتشر بشكل مخيف في آونته الأخيرة .

الخبر التالي : "العقيلي" يتحدث عن كارثة في اليمن قد تحتاج إلى عشرات السنين لحلها

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 837.00 832.00
ريال سعودي 219.00 218.00
كورونا واستغلال الازمات