الأحد ، ٠٩ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٦:٣٥ صباحاً

اذا كانت تعز بدون ماء فماذا إذن

راكان عبدالباسط الجبيحي
الثلاثاء ، ٢٢ مايو ٢٠١٢ الساعة ٠١:٢٢ صباحاً
في ضوء الأحداث الجامده والأوظاع المختلفه في الساحة اليمنية .. إلا ان الحالمة تعز تجددت في الأواني الأخيرة وذلك لفتح بوابة العمل الجاد وإنجاز الأعمال المهمة والمعيشية .. فلم نتفق ولم نتحاور هكذا يا محافظنا الجديد .. فعملت مالم يعملوه أي إنسان وحققت مالم يحققه اي إنسان . لكننا لم نتعاقد على هذا الشيء الحاصل في تعز . فلم نتوقع ان ابن هائل سوف يميل هكذا وبهذه الطريقة وهذا الأسلوب وعلى أهم الأشياء وأساس الحياه ، إنه الماء . فماذا إذن يا ابن هائل؟

‏- ان تعز تعاني من ازمة مائية تمر على سكانها . ولكننا ندرك حقيقة الموقف إتجاه المحافظ . فلم نعلم شيء وماذا حدث في الأوقات الأخيره لشوقي هائل . ولكن نثبت كلامنا بإن تعز وسكانها يعانون هلكآ وموتآ بسبب إنعدام الماء .

‏- فماذا إذن يا ابن هائل وانت تتجنب مشكلة وهي بالنسبة أهم شيء في هذه الحياه وفي مسيرة إنهاظك ومقاومتك ومقدرتك على الأعمال الغير منجزه حتى الأن . فماذا إذن؟

- فتعز تعاني بين لحظة وأخرى وبين وقت وآخر وبين ماضي وحاضر وبين حياه وموت . فماذا إذن لو إنقطع سبيل هذه الحياه الذي كان يعيشون عليه كل إنسان . سواء كان غني او فقير ، تاجر او متاجر ، مسئول او موظف ، رئيس او مرئوس ، مدير او وكيل ، متقاعد او عامل ، فلم يستطيعوا كل هؤلاء وغيرهم التخلي عن ما هو أهم الأشياء .. ولكن للأسف انها تعز . لم نعرف ماذا حصل . وكيف هم عايشون بدون ماء . لكن ألوم والاعتقادات سوف يعود الى ما هو مسئول عن هذا او ذاك إنه شوقي هائل . فماذا إذن انت مقبول على هذا . بعض المواطنين والمسئولين عندهم ما يكفيهم من المياه ، والبعض الآخر لم يتوفر لديه أي نطفة ماء وليس لديهم أي مبالغ لشراء حتى لو أنه غالي كي يعيشون على هذه الأرض فالبعض حالتهم المادية لا تسمح لهم بذلك . ولكن ندرك كلمتنا الى محافظنا بإن تعز بدون ماء ولماذا إذن يا أبن هائل كونك محافظ لماذا لم تأمر بإي أمر يحل هذه المشكله التي سببت لأضرار بين سكان تعز من اجل ما هو أهم بالنسبة للحياه . فالماء هو اساس الحياه . ولم يستطيع أي إنسان على وجه الأرض أن ينكر هذه النعمة ولن يقدر أن يعيشع هذه الحياه بدون ماء .

.." فالماء أساس الحياه "

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات