الاثنين ، ٠٣ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٨:٠٤ مساءً

احسنت الرياض صنعا بقطع العلاقة مع طهران

ياسين التميمي
الاثنين ، ٠٤ يناير ٢٠١٦ الساعة ١١:٠٦ صباحاً
أحسنت المملكة العربية صنعا بقطع العلاقات مع إيران، التوتر في العلاقات بين بلدين مسلمين كبيرين ليس أمرا مستحبا بل سيئا،لكن خطوة كهذه تضع العلاقات مع طهران في سياقها الصحيح وتعيد تعيين نظام الملالي في طهران كنظام معادي وخطير

على مصالح الأمة وسوف تجعل خطواته محسوبة خلال المرحلة القادمة.

الغوغاء الذين اقتحموا السفارة السعودية في طهران ينتمون إلى الحرس الثوري وربما عادوا من سورية لقضاء إجازة.

الشعب الإيراني إن كان له أن يقتحم مكانا في طهران فلن يجد سوما منزل المرشد ليقتحمه..

طهران على فوهة بركان، فالغليان الشعبي ضد دكتاتورية ولاية الفقيه تنذر بتفجير ثورة وشيكة في إيران.

تمادى نظام الملالي في طهران كثيرا في سلوكه مع جيرانه في المنطقة، وأراد أن ينصب نفسه وصيا طائفيا على الشيعة العرب الذين باتوا ضحية التحريض الايراني ما أوقعهم في عزلة كبيرة، خصوصا ان عقيدة الشيعة تتعمد الاساءة الى الغالبية العظمى من المسلمين وللصحابة ولأمهات المسلمين وتستعدي هذه الغالبية، ما يجعل هذه الأقليات أدوات خطيرة بيد المشروع الطائفي والجيوسياسي لإيران.

العيش في دولة القانون وفي إطار من المساواة، هدفنا جميعا، لكن على طهران أن تدرك بأنها باتت عبئا ثقيلا على أمن المنطقة واستقرارها. ولا يمكن لهذا النظام الذي يدعي أنه نتاج ثورة يمكنه أن يقدم نصائح حول الديمقراطية وحقوق الانسان وهو الذي سخر كل إمكانيات إيران لقمع ثورة الشعب السوري وتطلعه للحرية والحياة الكريمة.

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات