الخميس ، ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٩:٢٥ صباحاً

صالح، البيض، الحوثي حلف المقامرين الثلاثة!

سامي غالب
الأحد ، ٠١ مارس ٢٠١٥ الساعة ١٠:٢٠ صباحاً
الرئيس هادي يتدرع بالشرعية وعبدالملك الحوثي يتذرع باستقالة هادي التي سحبها بعد زوال سببها جزئيا، بانفكاكه من الإقامة الجبرية في صنعاء، وسحبها من البرلمان! [وهي على أية حال ليست استقالة بقدر ما هي بلاغ عن حالة إكراه مفروضة عليه، ولهذا السبب امتنع البرلمان، المسيطر عليه من صالح، عن النظر فيها بالتنسيق مع الحوثيين وجمال بنعمر!]

الشرعية محسومة لكن الحوثي دخل في حالة إنكار منذ أسبوع. وهو يتشبث الآن بحليفه الوحيد في الداخل، وهو الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي يجازف بدوره إذ لا يعترف بشرعية الرئيس هادي متجاهلا، أو جاهلا، بأن شرعية هادي متصلة بشرعية البرلمان الذي تهيمن عليه الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي.

لدى الحوثي حليف آخر مدعوم من إيران، هو علي سالم البيض النائب الأسبق للرئيس السابق.

الحوثي والعليّان صالح والبيض يجتمعون في أشد التحالفات اليمنية ماضوية وانتهازية.

الحوثي يقامر بسمعته ومظلوميته.
صالح يقامر بآخر اوراقه السياسية.
البيض لم يبق لديه ما يقامر به سوى "ايديولوجية فك الارتباط"!
إنه حلف المقامرين الذي أفلت منه، كالمعتاد، الرئيس الأسبق علي ناصر محمد.

من صفحته على "الفيس بوك"

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات