السبت ، ١١ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٩:٢٢ مساءً
قصص مرعبة لعمليات التعذيب والإختطاف لأبناء مدينة تعز المفرج عنهم (متابعة خاصة)

قصص مرعبة لعمليات التعذيب والإختطاف لأبناء مدينة تعز المفرج عنهم (متابعة خاصة)

ت قيادة المقاومة الشعبية بمحافظة تعز (وسط البلاد)، أمس السبت 18 يونيو 2016، من إبرام صفقة لتبادل الأسرى والمختطفين مع ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، حيث تم الإفراج عن 88 من أبناء مدينة تعز وأفراد المقاومة الشعبية مقابل 113 من أسرى ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، ضمن أكبر عملية لتبادل الأسرى منذ بدء الحرب في المدينة وبعيداً عن مشاورات السلام الجارية في الكويت.

وقال المواطن عبدالله العامري، والمفرج عنه في عملية تبادل الأسرى، إنه تم اختطافه تعسفياً من مبنى الجوازات في العاصمة صنعاء منذ ما يقارب الـ 8 أشهر، تحت تهمة إنه أحد أفراد المقاومة الشعبية، مؤكداً أنه ليس إلا أحد الطلاب في جامعة صنعاء، مشيراً إلى سوء المعاملة والتحقيق والتعرض لضغوطات كبيرة والتعذيب خلال فترة الإختطاف، وقد تنقل خلال الفترة بين قسم شرطة 45 وسجن البحث الجنائي.

أما المواطن جلال عبدالملك ياسين، قال في لقاء مع قناة "الجزيرة مباشر" والذي تابعه "يمن برس"، إنه تم اختطافه من معبر الدحي منذ 7 أشهر، دون وجود أي تهمة، وقد تم احتجازه 4 أيام في مدرسة الحياة بمدينة تعز ليتم نقله بعد ذلك إلى منزل نائب رئيس الجمهورية الفريق ركن علي محسن الأحمر بمنطقة حدة بالعاصمة صنعاء، والذي تحتله ميليشيات الحوثي، مشيراً إلى أن مكان الاحتجاز كان تحت الأرض وبعيداً عن النور، لينقل بعد ذلك إلى السجن المركزي، مؤكداً إلى سوء المعاملة ورمي التهم خلال عمليات التحقيق والتعرض للتعذيب الذي لا يوصف، حسب قوله.

وقال آخر أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح اختطفه في الـ27 من شهر رمضان من العام الماضي، مؤكداً على بشاعة السجون، الواقعة في أسفل الأرض بين "المجاري" والتعامل البشع معهم، حيث يمنع عنهم الأكل في بعض الأوقات وكيل الإتهامات لهم بأنهم عناصر في "تنظيم داعش" الإرهابي وتوجيه السب والشتائم لهم.

بينما تحدث شخص آخر من المفرج عنهم لـ"قناة الجزيرة الفضائية"،حيث تابع "يمن برس" اللقاء، أنه تم اختطافه من الشارع وتم سجنه لمدة عام ونصف دون أي تهمة أو تحقيق، موضحاً أن سبب اختطافه كونه أحد أبناء محافظة تعز، كما أشار إلى بشاعة السجون والمعاملة معهم من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح واصفاً إياها بأنها لا ترتقي إلى معاملة الإنسان مع الحيوان.

وقد طالب جميع المفرج عنهم قيادات المقاومة الشعبية بالنظر في قضية الأسرى الذي ما زالوا يقبعون في سجون ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، والذي يتعرضون لعمليات التعذيب، التي لا توصف.
 

الخبر التالي : هلع الحوثيين يدفعهم للاستنجاد بقبائل محافظة صنعاء خوفا من تقدم الجيش والمقاومة الشعبية صوب العاصمة (تفاصيل)

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات