الأحد ، ١٢ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٤:١٥ صباحاً
مستشفى الثورة في مدينة إب

مرضى الثورة في إب مهددون بالموت بعد نفاذ الوقود على المستشفى

ال مصدر طبي في هيئة مستشفى الثورة بمحافظة إب بأن المستشفى مهدد بالإغلاق خلال الأيام القادمة في حال عدم توفر مادة الديزل.
 
وحمل المصدر مدير عام شركة النفط بالمحافظة ونوابه كامل المسئولية في حال إغلاق المستشفى.
 
وناشد المصدر نائب وزير النفط والمجلس المحلي بالمحافظة للتدخل سريعاً بإلزام الشركة -فرع إب- بتوفير مادة الديزل للمستشفى ، مشيرا بأن هنالك توجيهات صريحة صدرت من الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة منذ عشرين يوما الى فرع الشركة بالمحافظة لسرعة توفير مادة الديزل للمستشفى إلا إن إدارة شركة النفط بالمحافظة رمت بتلك التوجيهات عرض الحائط ولم تنفذها حتى كتابة هذا الخبر.
 
مصادر طبية أفادت بأن كارثة انسانية على وشك الحدوث لو توقف العمل في مستشفى الثورة العام وسط مدينة خصوصا وأن المستشفى يعد الأول بالمحافظة التي تحوي ثلاثة مليون نسمة في ظل انعدام وقصور الخدمات الطبية ببقية المستشفيات الحكومية بالمحافظة.
 
وفي المستشفى مئات المرضى المصابين بالفشل الكلوي مهددون بإغلاق المستشفى وتزايد معاناتهم وخطر الموت في ظل سيطرة قوات الحوثي وصالح على إدارة شؤون محافظة إب.
 
وتعاني محافظة إب أزمة خانقة في المشتقات النفطية وسط صمت الجهات الرسمية. كما وتعاني مستشفيات المحافظة أزمة حادة في توفير المشتقات النفطية وانقطاع شبة تام للكهرباء منذ شهر وسط استياء شعبي كبير.
 
وقد توقفت عدد من المرافق الطبية بالمحافظة عن تقديم خدماتها للمرضى نتيجة انعدام مادة الديزل، فيما اكتفت بعض المرافق والمراكز الطبية بتقديم خدماتها لساعات قليلة ومحدودة.
 
وقد استغربت المصادر الطبية من عدم الاهتمام بتوفير متطلبات المستشفيات في الوقت الذي تتاجر جماعة الحوثي وصالح بالمشتقات النفطية وتوفيرها لأطقم المليشيات وسياراتها الخاصة وتوفيرها للدبابات والأعمال العسكرية فيما المرضى يعانون تبعات تلك الأزمة.

الخبر التالي : خاشقجي: السعودية يجب ان تنتصر باليمن ..و"عدم الدفع بأولادنا للخطر" منطق مستورد

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات