الثلاثاء ، ٠٤ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ١٢:٣٦ صباحاً
 روني يستلهم روح بيكهام في فوز مانشستر يونايتد الثمين على وستهام بالبريمييرليج

روني يستلهم روح بيكهام في فوز مانشستر يونايتد الثمين على وستهام بالبريمييرليج

د مانشستر يونايتد إلى طريق الانتصارات من جديد في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وحقق فوزًا مهمًا بهدفين مقابل لا شيء على مستضيفه وستهام يونايتد مساء اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة 31 من المسابقة على ملعب أبتون بارك.
 
أحرز هدفي مانشستر يونايتد الإنجليزي الدولي واين روني في الدقيقتين ال7 و33 ، ليحصد ليونايتد 3 نقاط غالية، رفعت رصيده إلى 51 نقطة في المركز السابع في جدول "البريمييرليج"، بينما تجمد رصيد أصحاب الأرض عن النقطة 31 في المركز ال14 .
 
جاءت المباراة متوازنة في الدقائق الأولى، وحاول وست هام أن يفاجئ يونايتد بهدف مبكر يريحه في المباراة، لكن بدون جدوى في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للشياطين الحمر.
 
لم يمر سوى سبع دقائق حتى أحرز الإنجليزي الدولي واين روني واحدًا من أروع أهداف الموسم، من تسديدة ساقطة من منتصف الملعب تقريبا "53 متراً" بسرعة 67 كم ، مستغلاً تقدم حارس وست هام أدريان، ليعلن عن أولى أهداف المباراة على طريقة اسطورة الفريق المعتزل ديفيد بيكهام الذي كان أحرز هدفًا مماثلاً في موسم 1996-1997 من منتصف الملعب أمام ويمبلدون.
 
وستهام حاول تنظيم صفوفه مجددًا، واعتمد على الهجمات من العمق عن طريق داونينج ومحمد ديامي وكيفين تولان واندي كارول، لكن الخطورة الهجومية لم تسفر عن أي شيء في ظل التنظيم الدفاعي الجيد من يونايتد.
 
اتسم أداء مانشستر بالتركيز الشديد، وبدى علي لاعبيه الحرص الكبير على حصد نقاط المباراة، واعتمد في تحركاته الهجومية على ماتا ومروان فيلايني وروني، والذين شكلوا خطورة كبيرة على دفاع أصحاب الأرض.
 
وعاد روني مرة أخرى للتسجيل في الدقيقة 33 من هجمة مرتدة سريعة، حيث أستغل خطأ دفاعي لوست هام، قبل أن يضعها بسهولة في الشباك معلنًا عن الهدف الثاني .
 
وعلى الرغم من الاستحواذ المتقارب على الكرة بين الفريق في الشوط الأول والذي وصل نسبته إلى 52% ليونايتد مقابل 48% لوستهام، إلا أن يونايتد كان الأكثر فاعلية على المرمى حيث سدد 11 مرة 6 منها على المرمى، مقابل 8 تسديدات واحدة منها فقط كانت في المرمى لوستهام.
 
لم يتغير الحال كثيرًا في الشوط الثاني، حيث استمر الفريقان في المحاولات الهجومية، وإن كانت الأفضلية والضغط لصالح يونايتد، في حين حاول وستهام القيام بالهجمات المرتدة لكن بدون فائدة في ظل التواجد المكثف للاعبي يونايتد في الخط الخلفي.
 
حاول وستهام إنقاذ ما يمكن إنقاذه فأشرك كارلتون كول، ماثيو جارفيسمكان، أنتونيو نوتشيرينو مكان، محمد ديامي، كيفين تولان وماثيو تايلور على أمل تنشيط الهجوم، في حين أخرج ديفيد مويز المدير الفني ليونايتد واين روني وخوان ماتا ليدخل خافيير هيرنانديز وادني ويلبيك.
 
استمرت الأفضلية الهجومية لصالح يونايتد والذي أصبح يعتمد على انطلاقات ويلبيك وهيرنانديز في العمق، وكاد مروان فيلاني أن يحرز هدف ثالث من إنفراد في الدقيقة 90 قبل أن ينقذها دفاع وست هام الذي لم يستطع تشكيل أي خطورة، حيث أنه لم يسدد سوى كرة وحيدة في المرمى من10 تسديدات طوال دقائق المباراة، لتنتهي المواجهة بفوز مريح للشياطين الحمر بهدفين نظيفين .

الخبر التالي : حاسوب يتفوق على البشر في كشف الخداع

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات