الثلاثاء ، ٠٧ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٣:٤٧ صباحاً
\

"دكة البدلاء" تعزز من طموحات باريس سان جيرمان في دوري الأبطال

م باريس سان جيرمان نفسه كمنافس مهم في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم ليس فقط لانتصاره الساحق 6-1 على باير ليفركوزن في مجموع مباراتي دور الستة عشر يوم الأربعاء بل لأنه أظهر أيضا مدى قوة لاعبيه الاحتياطيين.

ولأنه انتصر برباعية نظيفة ذهابا في المانيا الشهر الماضي أراح بطل فرنسا لاعبين الأساسيين لكنه رغم ذلك فاز 2-1 ولم يواجه أي مشاكل رغم تأخره بهدف.

ولم يشرك المدرب لوران بلان ثلاثي الوسط السحري ماركو فيراتي وتياجو موتا وبليز ماتويدي بينما حصل ماركينيوس على أول مشاركة له في مركز قلب الدفاع بدلا من اليكس.

ونال الظهيران كريستوف جالييه ولوكاس دياني ثقة بلان بعد استبعاد جريجوري فان دير فيل المصاب ومعه ماكسويل.

وغاب ادينسون كافاني عن مباراة الذهاب للإصابة لكنه شارك يوم الأربعاء على حساب لوكاس.

ورغم معاناة خط الوسط في البداية فإن يوهان كاباي الذي لعب أمام رباعي الدفاعي نجح في تمرير 141 كرة وضغط بشدة على المنافسين.

وقال بلان في مؤتمر صحفي "ربما السبب في بدايتنا الصعبة هو نقص الخبرة. رأينا كيف أن المستوى في دوري أبطال اووربا مختلف عن الدوري الفرنسي."

ورغم ارتكاب جالييه للخطأ الذي احتسبت بسببه ركلة جزاء أهدرها ليفركوزن فإن ماركينيوس سجل هدف التعادل بضربة رأس قوية بعدما تقدم سيدني سام للفريق الألماني.

وقال اللاعب البرازيلي "سار الأمر على أكمل وجه بالنسبة لي.. شاركت من البداية وأثبتت أيضا قدرتي على التسجيل. إنه أمر رائع للفريق. لكن علينا أن نرفع مستوانا في الدفاع. يجب أن نعمل بجد أكبر لتجنب دخول أهداف في شباكنا."

وكانت مساهمة دياني في الهجوم ظاهرة واضحة أيضا فصنع لاعب ليل السابق الهدف الثاني لزميله إيزيكيل لافيتسي بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني.

ولا يزال بلان يتوقع المزيد من لاعبيه.

وقال مدرب فرنسا السابق "لن أقول إن العقلية ليست جيدة ولن أقول إنها دوري أبطال اوروبا وإن الأمر أصعب قليلا.. لكني سأهنيء اللاعبين. أنا سعيد

الخبر التالي : ماركا : أخطاء تحكيمية كارثية في مواجهة برشلونة ومانشستر سيتي

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 758.00 754.00
ريال سعودي 199.00 198.00
كورونا واستغلال الازمات