الأحد ، ٢٦ سبتمبر ٢٠٢١ الساعة ٠١:٤٣ صباحاً
ما حقيقة ضرب رئيس وزراء تونس لإجباره على الاستقالة؟
مقترحات من

ما حقيقة ضرب رئيس وزراء تونس لإجباره على الاستقالة؟

انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس، صورة يزعم ناشروها أنها لرئيس الوزراء التونسي المقال هشام المشيشي، بعد تعرضه للضرب.

ويظهر في الصورة رجل عيناه متنفختان واستحال لونهما وأجزاء من وجهه أزرق وبنفسجياً.

وقيل إن الصورة تعود "لرئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي وآثار الاعتداء عليه بعد رفضه تقديم استقالته". وذهبت بعض المنشورات للمقارنة بين هذه الصورة وصورة أخرى للمشيشي سليماً.

قد يعجبك أيضا :

يحدث الآن...إطلاق نار كثيف في محافظة أبين...ماذا يحدث؟

قيادي في المجلس الانتقالي:"نستعد لخوض المعركة الحاسمة"

اول دولة أجنبية عظمى تتعهد بإعادة بناء اليمن بعد الحرب....لن تصدق من تكون!

عاجل...المواطنون يحاصرون الرئيس هادي في هذه المحافظة!

لأول مرة...الشرعيه والحوثيين يتفقان على قرار يمس كل اليمنيين

الحقيقة

بعد البحث، تبين أن هذه الصورة لا علاقة لها بالأحداث السياسية الأخيرة في تونس، ولكن تم فبركتها من صورتين لا علاقة لهما ببعضهما.

ووجدنا أن صورة الخلفية أخذت من صورة سابقة للمشيشي ومنتشرة على معظم المواقع الإخبارية.

أما صورة الوجه المنتفخ، فهي تعود لرجل أمريكي تعرض للضرب في 24 يوليو 2018 على يد الشرطة أمام ملهى في نيو أورليانز الأمريكية.

كما نفى في وقت سابق، رئيس الحكومة التونسية المُقال هشام المشيشي في تصريحات صحفية، أن "يكون قد تعرض للاعتداء لإجباره على التنحي عن منصبه".

يأتي انتشار هذه الصورة بعد أيام قليلة على قرار الرئيس التونسي قيس سعيد في 25 يوليو الماضي بتجميد عمل البرلمان 30 يوما وإعفاء رئيس الوزراء من منصبه.

الخبر التالي : محافظات يمنية على موعد مع أمطار شديدة الغدارة خلال قادم الساعات !

الأكثر قراءة الآن :

مقتل قيادي حوثي بارز في جبهة حريب مأرب(الإسم والصورة)

تعرف على أسعار الصرف اليوم السبت

عاجل...القيادة العُليا للمقاومة الجنوبية توجه نداءً عاجلاً لشيوخ القبائل في المحافظات الجنوبية(تفاصيله)

وزير يدعو الرئيس هادي لتقديم استقالته فورًا...لن تصدق من يكون؟

مصطفى المنصوري يوضح سبب عدم قدرة المجلس الانتقالي الجنوبي الوصول إلى شبوة وحضرموت

مقترحات من

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 792.00 727.00
ريال سعودي 208.00 204.00
كورونا واستغلال الازمات