السبت ، ٢٢ يناير ٢٠٢٢ الساعة ٠٩:٣٦ صباحاً
ما حقيقة ضرب رئيس وزراء تونس لإجباره على الاستقالة؟
مقترحات من

ما حقيقة ضرب رئيس وزراء تونس لإجباره على الاستقالة؟

انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس، صورة يزعم ناشروها أنها لرئيس الوزراء التونسي المقال هشام المشيشي، بعد تعرضه للضرب.

ويظهر في الصورة رجل عيناه متنفختان واستحال لونهما وأجزاء من وجهه أزرق وبنفسجياً.

وقيل إن الصورة تعود "لرئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي وآثار الاعتداء عليه بعد رفضه تقديم استقالته". وذهبت بعض المنشورات للمقارنة بين هذه الصورة وصورة أخرى للمشيشي سليماً.

قد يعجبك أيضا :

رئيس الوزراء يؤكد على تعزيز الجهود لتطوير الاداء وتخفيف معاناة المواطنيين

السلطة المحلية بتعز تكرم أوائل الثانوية برعاية وزير التربية ودعم جامعة الجند

انطلاق منصة (مال) للعملات الرقمية المشفرة برؤية إسلامية

الحوثيون يستنجدون باحفاد بلال لرفد الجبهات...ماذا يحدث؟

مصدر ميداني يكشف حقيقة سيطرة الحوثيين على الجوبه!

الحقيقة

بعد البحث، تبين أن هذه الصورة لا علاقة لها بالأحداث السياسية الأخيرة في تونس، ولكن تم فبركتها من صورتين لا علاقة لهما ببعضهما.

ووجدنا أن صورة الخلفية أخذت من صورة سابقة للمشيشي ومنتشرة على معظم المواقع الإخبارية.

أما صورة الوجه المنتفخ، فهي تعود لرجل أمريكي تعرض للضرب في 24 يوليو 2018 على يد الشرطة أمام ملهى في نيو أورليانز الأمريكية.

كما نفى في وقت سابق، رئيس الحكومة التونسية المُقال هشام المشيشي في تصريحات صحفية، أن "يكون قد تعرض للاعتداء لإجباره على التنحي عن منصبه".

يأتي انتشار هذه الصورة بعد أيام قليلة على قرار الرئيس التونسي قيس سعيد في 25 يوليو الماضي بتجميد عمل البرلمان 30 يوما وإعفاء رئيس الوزراء من منصبه.

الخبر التالي : محافظات يمنية على موعد مع أمطار شديدة الغدارة خلال قادم الساعات !

الأكثر قراءة الآن :

شاهد الصور الأولية للحوثيين من أمام منزل مفرح بحيبح بمديرية الجوبه عقب سيطرتهم عليها

عاجل...التحالف العربي يعلن تدمر مسيرة حوثية

هام...قيادي بارز في المجلس الانتقالي يُعلن استقالته(الإسم)

رئيس مجلس الشورى يحث واشنطن على ممارسة ضغط أكبر على الحوثيين !

منظمة ميون تجدد مطالبتها للحوثيين بفك الحصار على مديرية العبديه

مقترحات من

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 792.00 727.00
ريال سعودي 208.00 204.00
كورونا واستغلال الازمات