الاربعاء ، ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠٨:٢٥ صباحاً
شركة النفط اليمنية

الحكومة تقر تشكيل لجان رقابية لإنهاء أزمة المشتقات النفطية

رت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، تشكيل لجان حكومية للرقابة على مناقصة شراء المشتقات النفطية وإنهاء حالة الاحتكار القائم.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ" فإن رئيس الحكومة معين عبدالملك، ترأس اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا ضم وزيري المالية سالم بن بريك والكهرباء والطاقة محمد العناني، ومديرة شركة النفط في عدن انتصار العراشة، لمناقشة كسر احتكار المشتقات النفطية وتوفير الاحتياجات الكافية منها للمواطنين ومحطات الكهرباء.

وذكرت الوكالة أن الاجتماع أقر تشكيل لجان من الجهات ذات العلاقة للرقابة على المناقصات وإتاحة الفرصة لجميع التجار، بما يؤدي إلى إنهاء الاحتكار القائم والتلاعب بأسعار الوقود وافتعال الأزمات التي يعاني منها المواطنين.

كما استعرض عدد من العروض المتاحة لشراء النفط، والبدائل العاجلة المتاحة لتوفير الوقود لمحطات الكهرباء، بما من شانه تخفيف حدة الانقطاعات في خدمة الكهرباء، وضخ المشتقات النفطية إلى المحطات للبيع للمواطنين بأسعار معقولة.

وأكد رئيس الوزراء على الدور التكاملي على المستويين المركزي والمحلي لإيجاد المعالجات الضرورية لحل أزمة المشتقات النفطية..

وشدد على ضرورة التعامل بمسؤولية وبجهد استثنائي لتجاوز التحديات والعوامل القائمة، لضمان توفير المشتقات النفطية للمواطنين، ومحطات الكهرباء، والحرص على عدم تكرار حدوث أي اختناقات تموينية في هذا الجانب.

وأشار إلى أن أولويات الحكومة، وبموجب توجيهات الرئيس هادي، هي تحسين الخدمات وتطبيع الأوضاع، وهو ما يستدعي العمل بصورة تكاملية لتحقيق ذلك.

ومساء السبت، وجه رئيس الحكومة، بمعالجة مشكلات الكهرباء في محافظة شبوة، بشكل عاجل، وتوفير احتياجاتها من الوقود بشكل فوري والعمل من أجل تجاوز التحديات، وضمان الحلول المستدامة لاستمرار خدمة الكهرباء للمواطنين.

وكان محافظ شبوة محمد بن عديو هدد بإيقاف إنتاج تصدير النفط الخام بالمحافظة، في حال استمر تخلف الحكومة عن الإيفاء بالتزاماتها تجاه المحافظة. وأمهل المحافظ وزارة المالية 48 ساعة، من أجل استكمال إجراءات صرف مخصص شركة أجريكو ومستحقات كهرباء المحافظة.

الخبر التالي : عيدروس الزبيدي يؤكد علنياً تمسكه بالانفصال

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 846.00 840.00
ريال سعودي 221.00 220.00
كورونا واستغلال الازمات