الثلاثاء ، ١٤ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ١٠:٠٩ مساءً

الامام يعود من جديد

عبدالعزيز الصلاحي
الاثنين ، ٠٦ يناير ٢٠١٤ الساعة ٠٦:٢٥ مساءً
عندما نذكر الامام لم نذكره لشخصه , ولا لسلالته ,و لم نذكره لحقد او كراهية شخصية , لم نعرفه ولم نعيش في عهده وانما سمعنا عنه ووجدنا آثاره , سمعنا عنه ان الأميه كانت متفشية بشكل فضيع , وسمعنا عنه ان الفقر كان هو الغالب والسائد على المجتمع , وان المريض يموت في بيته الما لا يجد طبيبا يداويه ولا مشفا يأويه , لم نرى لا مصانع و ولا طرق ولا مدارس ولا مستشفيات ولا جامعات ولا جمعيات ولا رعاية لشاب او معوق او عاجز او ارمله او يتيم , ولوكان هناك شيئاً من ذلك لرأينا صورا كذكريات او اثارا ان كانت ذهبت وانهارت , نعم راينا بعض الصور التذكارية للآباء والأجداد كان عليها سمات العوز والفقر والمرض , نراهم وكأنهم يقولون بلسان الحال , نحن الفقراء الذين ل امال لهم , ونحن المرضى الذين لا دواء لهم , ونحن العراه الذي لا كساء لهم , ونحن الحفاه الذين لا حذاء لهم , ونحن البطالة الذين لا عمل لهم , ونحن المواطنين الذين لاسكن يأويهم , أي نعم ورأينا ايضا صورا تذكاريه لعكفي الامام الذي من ظلمه تهابه كل الناس ولا تنطق ببنت شفه , القول قولك والامر امرك والملك لك وحدك , خذ ما تشاء من اموالنا واذبح ما تشاء من ابقارنا واغنامنا , انت لا تخطئ لكن نحن المخطئين ,
فُطر الإنسان على كراهية الظلم والظالمين , وجبل على حب العدل والعادلين , فالظلم محرم في كافة صوره واشكاله , وممقوت بكل الشرائع والديان السماوية , والله سبحانه لم يحرم شيئا على نفسه مثل ما حرم الظلم على نفسه ( يا عبادي اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا ) , والظلم ايضا مرفوض في كل الاعراف والقوانين الدولية, وصور الظلم وأشكاله كثيرةٌ جداً , ومعظم اشكال وصور الظلم تجسدت في من حكموا اليمن سابقا , فحرمان الشعب من حقوقه في التعليم والغذاء والدواء , وحرمانه من حقوقه في الحرية وحرية الفكر والرأي والابداع , ووضع الرجل الغير مناسب في المكان الغير مناسب , واحتكار السلطة والثروة لسلالة من ابناء الشعب , تلك هي من ابشع صور الظلم والطغيان ,

ابشع من تلك الصفات والسمات والآثار ليس الماضي , وإنما من يريد ان يجسده في الحاضر , ويأتي بالماضي بكل مآسيه وآلامه , ما نراه اليوم في صعده وغيرها من المناطق لهو خير شاهد أن هناك من يريد ان يبعث الأمام من قبره , ولكن با كثر بشاعة واكثر ظلما وعدوانا , من مزايا الامام انه لم يستخدم الدبابات والصواريخ في عهده , ولم يهدم البيوت على قاطنيها , ولم يمنع المساحد ان يذكر فيها اسم الله , ولم يثير الفتن هنا وهناك .

لقد كنا نتألم كثيرا عندما نرى اهالي صعده يتعرضون للحرب من قبل علي صالح وعصابته , ويتعرضون للاضطهاد والحرمان , وما حصل في صعده من حروب كان سببا من اسباب قيام ثورة الشباب السلمية , إلا ان العجيب في الأمر انه حينما تم ازاحة على صالح من السلطة , اذا بهم يقومون بنفس الاعمال القذرة والاساليب العدائية للشعب , فتارة يتحالفون معه لإجهاض المشروع الوطني , وتارةً يتحالفون مع الحراك الانفصالي , وتارة يتحالفون مع العصابات المثيرة للشغب في كل المدن اليمنية , وهم بكل تأكيد موالون ومتحالفون مع طهران الشيعية , إلا أنهم وكما قيل يتحالفون مع الجارة السعودية رغم التناقض الظاهر في الأفكار والأهداف , ماذا يريدون ؟؟؟ ماهي اهدافهم المستقبلية ؟؟؟ ما هو مشروعهم الوطني ؟؟؟؟ ماهي انجازاتهم على أرض الواقع ؟؟؟ لماذا يعادون كل ما هو لصالح الوطن والمواطن ؟؟؟ لماذا يمنعون التنقيب عن النفط في اراضي صعده والجوف ؟؟؟ لماذا يتعاونون مع المخربين أين ما كانوا وأين ما وجدوا ؟؟؟ أين كوادرهم المؤهلة لبناء مشروع حضاري تنموي ؟؟؟ هل يريدون عودة الامام السابق ؟؟؟ اذا كان هو فقد عرفناه ؟؟؟ هل يريدون امام جديد اكثر ظلما وتخلفاً فلن نر ضاه ؟؟؟ الشعب يريد من يبني لا من يهدم !! الشعب يريد من يساعده على الخروج من الفقر والجهل والمرض والمعاناة , الشعب يريد من يا تي بجديد لا من يعود به الى الماضي, الشعب لا يفكر ما اهو اصلك ولا نسبك ولا فكرك , الشعب يريد ان يعرف ماذا عندك , الشعب يريد من عنده مشروع حضاري تنموي عادل لا يفرق بين هذا وذاك لا يهم عرقه او انتمائه أو لونه.

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات