السبت ، ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ الساعة ٠٥:٤١ صباحاً

من يستهدف اليمن ؟!!

صادق الفائشي
الاثنين ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٣ الساعة ٠٧:٤٠ مساءً
من يراقب الوضع في وطننا العربي لكبير يكاد يجزم ان هناك استهداف ملحوظ وتسابق محموم لتدمير البلدان التي لها ارث احضاري كبير ، وكان لها الكثير من البصمات على البشرية ومنها العراق وسورية واليمن بالإضافة الى مصر ، هذا الاستهداف كان استهدافا غير مباشرا قبل ثورة الربيع العربي الا انه و بعد قدوم الربيع العربي صار استهدافا مباشرا وبدون رتوش او مهادنة او تقية ، هناك الكثير من القوى الخارجية لديها عقدة من الحضارة والمدنية وان ترى اليمن بلداً قويا يرتدي ثوب الحرية والعزة والرخاء ، لقد استطاعت تلك القوى ان تشتري لها عملاء من داخل البلد ممن يشاركونها نفس المرض ، بغرض تنفيد مخططاتها الاجرامية والتدميرية .

واليوم تتعرّض اليمن الى هجمة كبيرة جدا تارة بالاغتيالات، وتارة بالأعمال الارهابية لقد سُلّط عليها مجاميع من الجهلة من أولئك الذي لديهم عقدة من ظهور دولة مدنية وقانون يساوي بين الجميع، اولئك الذين لا يؤمنون لا بتقبيل الاقدام، ويدعون الدم المقدس ويقسمون الناس والى سادة وعبيد، او اولئك الذين فقدوا مناصبهم من أنصار الرئيس المخلوع،

ولان المجتمع اليمني مجتمع متدين عزفت تلك القوى الاجرامية والتدميرية على وتر الدين وحب ال البيت، او البست افعالها لباس الحفاظ على جماعة ما او مذهب ما ا ومحاربة اعداء الاسلام وهم ارهابيون قتلة!، وكل مرة نتفاجأ بأساليب والبسة جديدة. هذه القوى تريد الاستفراد باليمن لتحطيمها وتحطيم كلّ اثارها، وتدمير حتى جغرافيتها ان أمكن! حتى وصل الامر بهذه القوى الخارجية الى الدخول على الساحة اليمنية عبر أيداها ومرتزقتها والاشتباك بأدوات خطيرة ولكنّها مكشوفة للمثقفين المتبصّرين بل صار الامر عاري امام المواطن العادي ، وهي الادوات الطائفية المقيتة.

لقد وضحت الصورة أكثر فأكثر وازكمت الانوف تلك المشاكل التي تثيرها تلك القوى وبان للشعب اليمني الفكر الظلاميّ الذي تقوده بعض القوى ممن تدعي حق الولاية ، لقد ارادوا أن يخلطوا الأمر على ذوي اللا بصيرة ، إلاّ أنّ الكثير من أصحاب الفكر والضمائر الحية تنبهوا لهذا الأمر بعد ان بان تحالف هذا الفكر مع من ثار الشعب ضده وقد منحهم الاحرار الثقة بعد ان وقفنا جميعا في صف واحد ضد الاستبداد ، ولان التقية دثاره والخبث رداءه مد يده لقوى خارجية لإعاقة مسيرة النور ونشر الظلام على مساحات أوسع ومحيطات أرحب في وطننا الحبيب ونشر العفن الطائفي في ربوع اليمن. ان العمل الاجرامي الذي تعرض له مجمع العروض الطبي كشف كثير من الأمور ويجب التعامل معها بحزم

يجب تعزير كل من كان له يد في هذا العمل الاجرامي كائنا من كان كي يكون عبرة لغيره ولمن تسول له نفسه المساس بأمن الوطن ، لم يعد هناك وقت ولا مجال للمهادنة بحجة تجنب الانقسام ، رسالتي الى رئيس اليمن هادي وليس لدي ادنى شك يا رئيسنا المحبوب انك تعلم دهليز وخفيا الأمور ، وتعلم المخلص لهذا البلد من غيره اضرب بيد من حديد ضد كل مفسد ، والشعب والاحرار كلهم معك حمى الله اليمن من كل شر .

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 760.00 757.00
ريال سعودي 200.00 199.00
كورونا واستغلال الازمات