الجمعة ، ١٠ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٦:١٩ صباحاً

الوحدة اليمنية وانفصال الجنوب من المتغيرات لا من الثوابت

محمد باني
الأحد ، ٠٣ مارس ٢٠١٣ الساعة ٠١:٥٧ مساءً

مقال: أكد الشيخ عبد الله الأهدل نائب رئيس علماء أهل السنة بحضرموت ورئيس مؤسسة الرحمة الخيرية على أن مواقف المسلم وتصرفاته لا بد أن تكون مقيدة بالكتاب والسنة فهناك ثوابت شرعية لا بد من مراعاتها في كل الظروف منها :
- نبذ العصبية الجاهلية كالعصبية القبلية او المناطقية فلا فضل لعربي على أعجمي ولا لأبيض على أسود ولا لجنوبي على شمالي إلا بالتقوى .
- ومن الثوابت أن المسلم أخو المسلم فكل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه .
- ومن الثوابت أن الظلم محرم حرمه الله على نفسه وعلى العباد سواء على مستوى الدولة أو المواطنين .
- ومن الثوابت أنه لا يجوز ترويع الآمنين .
هذا ما جاء في خطبة الجمعة بجامع الرحمة بالشحر بمحافظة حضرموت .
وأشار إلى أن الوحدة اليمنية أو الانفصال ليست من الثوابت إنما هي من المتغيرات تخضع للمصلحة والمفسدة . إلا إذا قامت الوحدة على شرع الله فهنا يقاتل من أجلها ويصح أن نقول الوحدة أو الموت وكذا الانفصال أو الموت فالذي يقول الوحدة أو الموت ، أو الانفصال أو الموت اليوم فهو مخطئ ؛ إذ إن الوحدة القائمة إنما هي وحدة سياسية فهي مسألة قائمة على الجدل والحوار وكذلك الانفصال فكل ذلك خاضع للمصلحة .
وأشار إلى أن القضية الجنوبية قضية عادلة لا بد ان أن تكون وسائل نصرتها عادلة وصحيحة تخضع لأمر الله ؛ فلا ينبغي الإضرار بهذه القضية ببعض التصرفات التي لا يرضاها الشرع كما حدث من الإعمال التخريبية في الأيام الماضية ، فيمكن استخدام المظاهرات السلمية والاعتصامات والعصيان المدني ولكن التعدي على الغير لا يجوز ولا يرضاه الله ولا رسوله ، ولا بد من اجتماع العقلاء لإيقاف مثل هذه التصرفات التي لا تليق بالمسلمين

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 755.00 750.00
ريال سعودي 198.00 197.00
كورونا واستغلال الازمات